أعلنها على فيسبوك... مفاجأة الدقائق الأخيرة قبل مجزرة تكساس | أخبار اليوم

أعلنها على فيسبوك... مفاجأة الدقائق الأخيرة قبل مجزرة تكساس

| الخميس 26 مايو 2022

كشف حاكم ولاية تكساس، الجمهوري، غريغ أبوت، الأربعاء، عن ملابسات مذبحة إطلاق النار الجماعي داخل مدرسة ابتدائية، التي وقعت الثلاثاء، مما أدوى بحياة 19 تلميذا وبالغين، مشيرا إلى أن المسلح عبر عن نيته على فيسبوك قبل توجهه إلى مكان الحادث. 

وقال أبوت في مؤتمر صحفي، ظهر الأربعاء، إن مطلق النار البالغ من العمر 18 عاما، نشر 3 منشورات على فيسبوك قبيل أن يرتكب الجريمة البشعة، بحسب ما أفادت الأخبار العاجلة التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز".

وأوضح: "قبل حوالي 30 دقيقة من وصوله إلى المدرسة، نشر المسلح على فيسبوك أنه سيطلق النار على جدته". 

وفي التدوينة الثانية قال المسلح إنه أطلق النار على جدته، وفي منشور ثالث، قال إنه سيطلق النار على مدرسة ابتدائية، بحسب أبوت. 

ويدعى مطلق النار سلفادور راموس، وهو أميركي الجنسية ومن سكان المنطقة، وقد قتل بدوره في الحادثة.

وأطلق راموس النار على جدته وتركها مصابة في منزلها، إلا أنها تمكنت من الاتصال بالشرطة أثناء مغادرته بالسيارة.

ثم قاد الشاب شاحنة صغيرة بسرعة عالية،  لتصطدم بحاجز خارج المدرسة القريبة من منزله.

ثم تبادل إطلاق النار مع ضباط الشرطة في مكان الحادث، لكنهم لم يتمكنوا من منعه من الدخول إلى المدرسة وإطلاق النار على التلاميذ.

ووفقا لمسؤول شرطة بالولاية، خلال المؤتمر الصحفي، يبدو أن المسلح قد أسقط حقيبة ظهر مليئة بالذخيرة أثناء مواجهته مع الشرطة، وقبل قبل دخوله المدرسة.

وقال أبوت إن مسؤولي إنفاذ القانون هرعوا نحو مصدر إطلاق النار، وتمكنوا من إنقاذ أرواح أخرى، لكن "لسوء الحظ، لم يكن ذلك كافيا". 

وكان الضابط كريستوفر أوليفاريز، من إدارة السلامة العامة في تكساس، قد قال في مقابلة مع شبكة "سي أن أن"، إن مطلق النار تحصن في فصل دراسي بالصف الرابع الأبتدائي، عندما بدأ في إطلاق النار، وأنه بقي في الفصل حتى قتل على يد رجل أمني

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار