مسؤولية تاريخية على المعارضة | أخبار اليوم

مسؤولية تاريخية على المعارضة

| الجمعة 05 أغسطس 2022

البديل سيكون ثمناً تاريخياً باهظاً لن ينفعه بعده الندم ولا التراجع

خاص -"أخبار اليوم"

شكّلت دعوة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى التنسيق بين قوى المعارضة في الملف الرئاسي نقطة مفصلية في مسار الاستحقاق الاهم ما بعد الانتخابات النيابية، خاصّةً أنّها جاءت في لحظة انطلاق مسار تحديد الخيارات المحلية.

دعوة جعجع لأفرقاء المعارضة، أحاطتها قوى السلطة بكثير من الاهتمام بحيث أطلقت شرارات هجومية عدّة بهدف نسف ما رافقها من طرح رباعيّ الاضلاع لمواصفات الرئيس المحتمل.

وبين توجّس المنظومة الحاكمة من دعوة جعجع وامكانية بلوغها برّ الامان، تشخص الانظار إلى كلّ القوى الحزبية والفردية في فريق المعارضة المتشعب، لقياس مدى تفاعلها مع دعوة جعجع وأكثر مع مبدئية طرحه الداعي لوجوب التلاقي.

أوساط سياسية وصّفت النداء الذي أُطلق من معراب على أنّه "الفرصة الحقيقية للخروج من مستنقع الانهيار أو لجمه في الحدّ الادنى"، مضيفة: "بالتالي يقع على عاتق كلّ قوى المعارضة التلاقي والتنسيق بعيداً عن أيّ اعتبارات آنية أو ضيّقة، لما فيه من مصلحة للشعب اللبناني ولمستقبل الاجيال القادمة، والا فإنّ البديل سيكون ثمناً تاريخياً باهظاً لن ينفعه بعده الندم ولا التراجع".

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار