صور للخميني وسليماني في حساب طاعن الكاتب البريطاني! | أخبار اليوم

صور للخميني وسليماني في حساب طاعن الكاتب البريطاني!

| السبت 13 أغسطس 2022

لا تزال قضية طعن الروائي البريطاني سلمان رشدي، في نيويورك، متفاعلة لمعرفة خلفيات ودوافع الطاعن، حيث نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، صوراً من حساب الشاب "هادي مطر" على فيسبوك والذي تبين أن إدارة الموقع الأزرق قد حذفته خلال الساعات الماضية.

واحتوى حساب مطر (24 عاما) على صور المرشد الإيراني الراحل روح الله الخميني، والحالي علي خامنئي. كما احتوى على صور قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري المُغتال قاسم سليماني.

وكانت شبكة NBC News التلفزيونية الأميركية، ذكرت أيضا بخبر لها أمس، أنها تعرفت على حساب له في "فيسبوك" ووجدت من تجولها فيه، أنه من مناصري حزب الله وإيران، خصوصا أن الصورة الرئيسية للحساب، لم تكن له، بل لآية الله الخميني الذي أصدر فتوى في 1989 أهدر بها دم الكاتب البريطاني، مع صورة أصغر لخليفته علي خامنئي.


وفي سكنه عثروا على رخصة قيادته للسيارة، والصادرة عن سلطات ولاية نيوجيرسي، حيث يقيم، وفيها نجد أنه اختار أن تكون الرخصة المزورة باسم "حسن مغنية" بدلا من اسمه "هادي مطر" الحقيقي، تيمنا ربما باسم أحد أهم القادة العسكريين بحزب الله، وهو عماد مغنية القتيل بتفجير غامض لسيارته في 12 شباط 2008 بحي "كفرسوسة" في دمشق.

وعرّفت الشرطة الأميركية عن المهاجم في حادث طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي، خلال حدث ثقافي في نيويورك، على أنّه هادي مطر (24 عامًا) من فيرفيلد في نيوجيرزي.

وهنأت صحيفة "كيهان" اليومية الإيرانيّة المحافظة المتشددة، السبت، الرجل الذي طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي مؤلف كتاب "آيات شيطانية" الذي صدرت بحقه فتوى منذ أكثر من ثلاثين عاما.

وكتبت الصحيفة التي يعين المرشد الأعلى علي خامنئي رئيسها "مبروك لهذا الرجل الشجاع المدرك للواجب الذي هاجم المرتد والشرير سلمان رشدي".

وتعرض الكاتب البريطاني، سلمان رشدي، الذي أصدر المرشد الأعلى الإيراني، آية الله الخميني، فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته "آيات شيطانية" لهجوم، الجمعة، في قاعة كان يستعدّ لإلقاء محاضرة فيها بغرب ولاية نيويورك، على ما أفادت وسائل إعلام أميركية.

وفي وقت لاحق، قال وكيل الروائي رشدي إن الأخير "تحت جهاز التنفس الصناعي، ولا يستطيع التحدث".

وذكر أن "الأنباء ليست جيدة، ورشدي قد يفقد على الأرجح إحدى عينيه، أعصاب يديه انقطعت، وتعرض كبده للطعن والتلف".

وأكدت شرطة نيويورك تعرض رشدي لطعنة في العنق، مشيرة إلى أنه يعاني أيضا من إصابة طفيفة في الرأس.

ونقل الكاتب عبر طائرة مروحية لتلقي العلاج بعد تعرضه للاعتداء.

وأفاد وكيل أعمال رشدي بخضوع الكاتب للجراحة، فيما قالت حاكمة ولاية نيويورك إن رجل شرطة أنقذ حياة رشدي أثناء تعرضه للاعتداء.

وكشفت شرطة نيويورك أن المهاجم اسمه هادي مطر، من نيوجرسي، ولا يزال الدافع وراء الهجوم مجهولا.

وأشارت الشرطة عقب الحادث بعدة ساعات إلى أن رشدي لا يزال يخضع لجراحة عاجلة، موضحة أن الحاضرين نجحوا في إسقاط المهاجم والقبض عليه.

وكانت إيران قد قدمت جائزة بنحو 3 ملايين دولار لمن يقتل الكاتب البريطاني، رشدي.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا

العربية

المزيد من الأخبار