الراعي ترأس جنازة المطران سعادة: راعي صالح عمل بمحبة ونشاط | أخبار اليوم

الراعي ترأس جنازة المطران سعادة: راعي صالح عمل بمحبة ونشاط

| السبت 24 سبتمبر 2022

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي، صلاة جنازة المطران بولس اميل سعاده في كاندرائية مار يوحنا المعمدان في زغرتا، بمشاركة السفير البابوي جوزاف سبيتاري وحشد من الاساقفة والكهنة والرهبان والراهبات، رؤساء الاديار في الشمال وتجمع الاكليروس الاهدنية.

حضر القداس وزير العدل هنري خوري ممثلا رئيس الجمهورية ميشال عون، ، الوزير السابق بيار رفول ممثلا رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، النواب: طوني فرنجيه، ميشال معوض، جميل عبود، ميشال دويهي، غياث يزبك، ميشال خوري وفادي كرم، ورئيس تيار المردة سليمان فرنجية، النواب السابقون اسطفان الدويهي، جوزاف اسحاق، سامر سعاده،  الوزيران السابقان: يوسف سعاده، روني عريجي  ومثل النائب السابق جواد بولس سركيس مكاري، نقيب محامي طرابلس والشمال ماري تيريز القوال فنيانوس، رئيس الرابطة المارونية السفير خليل كرم، حشد من الفعاليات البلدية والاختيارية، نقباء المهن الحرة، وشخصيات امنية واجتماعية وثقافية واهل وانسباء المطران الراحل الى حشد من المؤمنين.

بعد الانجيل المقدس ألقى الراعي عظة قال فيها :"أنا أتيت لتكون لهم الحياة، وتكون لهم أوفر" ) يو 10: 10( 1. ربـــــــنا يـــــــسوع المـــــــسيح، الـــــــراعـــــــي الـــــــصالـــــــح بـــــــامـــــــتياز، أعـــــــطى الـــــــنفوس"الــحياة وأعــطاهــا أوفــر" ) يــــو 10: 10(. وقــــد بــــذل نــــفسه، مــــائــــتًا عــــلى الــــصليب لـيفتدي خـطايـا البشـر ّيـة جـمعاء، وأعـطى الـعالـم ولـيمة جسـده ودمـه لـحياة البشـر. وقــــــد إخــــــتار فــــــي الــــــكنيسة "رعـــاة وفق قـــلبه" )إرمــــــيا 3: 5(. ومــــــن بــــــينهم المـــثلث الـرحـمة المـطران بـولـس إمـيل سـعاده الــذي قــضى حــياتــه بــالــبذل والــعطاء، كـــــــاهـــــــنًا وأســـــــقفًا، لـــــــكي يـــــــنعم أبـــــــناء رعـــــــ ّيته وأبـــــــرشـــــــ ّيته "بــــالــــحياة، والــــحياة الأوفـــر" ) يـــــو 10: 10(. ونـــــحن نـــــو ّدعـــــه مـــــعكم بـــــكثير مـــــن الأســـــى، ونـــــرافـــــقه بـــــصلاة الرجاء".

أضاف: "إنّــه إبـن إهـدن-زغـرتـا المــديــنة الــعريــقة فــي الإيــمان والــغنى الــكنسيّ، والــعلم والــثقافــة والــسياســة والــوطــنية. فــي بــيت كــهنوتــيّ ولــد. جــده كــاهــن. والــده الــخوري بــولــس ســعاده الــذي ربــاه مــع شــقيقيه وشــقيقاتــه عــلى الإيــمان الأصــيل وروح الــصلاة والإنــفتاح عــلى مــحبّة الله والــكنيسة. دعــي اســمه بــالمــعمود ّيــة إمــيل فـــــأضـــــاف عـــــليه إســـــم والـــــده الـــــخوري بـــــولـــــس فـــــي الـــــكهنوت والأســـــقفية. أخـــــلص لــشقيقيه وشــقيقاتــه. وقــد ســبقوه إلــى دار الخــلود مــا عــدا شــقيقته الــسيدة نــورمــا الـــتّي نـــتمنّى لـــها الـــعمر الـــطويـــل. فـــتعزّى بـــعائـــلاتـــهم وبـــأولادهـــم الـــناشـــطين فـــي الـــعلم والإخـــتصاصـــات الـــعالـــية والـــعمل. وســـر بـــابـــن شـــقيقه الأب الـــدكـــتور بـــولـــس سعاده يلبّي الدعوة إلى الحياة المكرسة في الرهبنة اليسوعية الجليلة. لــبّى المــثلث الــرحــمة المــطران بــولــس-إمــيل الـــدعـــوة لإتـــباع مـــحبّة المــــسيح فــــي ســــر الــــكهنوت عــــلى غــــرار والــــده. فــــدخــــل المــــدرســــة الإكــــليريــــكية فــــي غــــــزيــــــر. وبــــــعد إنــــــهاء دروس الــــــفلسفة والــــــلاهــــــوت ســــــيم كــــــاهــــــنًا فــــــي 12 نــــــيسان 1958. وبـاشـر عـلى الـفور خـدمـته الـكهنوتية والـراعـويـة فـي إهـدن-زغـرتـا المـديـنة الـتي ولـد فـيها وأحـبّها وتـر ّبـى عـلى تـقالـيدهـا وعـشق تـاريـخها الـكنسيّ والمـدنـيّ. فــراح يــتفانــى فــي خــدمــة أبــنائــها وأهــالــيها وســكانــها لــكي "تـكون لـهم الـحياة أوفـر". تـعاون بـداية مـع كـاهـنين نـشيطين هـما: الـخوري هـيتكور الـدويـهي الـذي أصـبح مـطران أبـرشـ ّية مـار مـارون بـروكـلين )نـيو يـورك(، والـخوري أنـطوان يمين. فــأسسوا مــع المــونــسنيور بــطرس بــركــات بــيتًا لــلكهنة لــكي يــسكنوا مـعا فــي حــياة جــماعــية. وســاهــموا فــي إحــياء المهــرجــانــات الــصيفية فــي إهــدن، وأنــشأوا حــركــة الشباب الزغرتاو ّي، وأطلقوا حركة راعو ّية واسعة النطاق".

زتابع الراعي: "واصــــــل المــــــثلث الــــــرحــــــمة نــــــشاطــــــه الــــــروحــــــيّ الــــــكهنوتــــــيّ والإجــــــتماعــــــيّ بــديــنامـية مــميزة: أحــــيا فــــي الشــــبيبة الــــحس الــــوطــــنيّ، بــــتنظيم رحــــلات إلــــى المــــواقــــع الأثــــر ّيــــة فــــي مــــختلف المــــناطــــق؛ تســـلم إدارة وقــــف أهــــدن-زغــــرتــــا وحــــ ّقق مـــشاريـــع إنـــمائـــية وزراعـــية؛ أســـس مســـتوصـــفًا، وأقـــام مســـتشفى مـــيدانـــيّا عـــلى اســم مــار يــوحــنّا فــي بــدايــة الحــرب الــلبنانــية المــشؤومــة؛ أســس مســتشفى ســ ّيدة زغـرتـا، وجهـزه وتسـ ّلم إدارتـه حـوالـي عشـريـن سـنة، ومـن بـعده عـزيـزنـا المـونـسنيور اسـطفان فـرنـج ّية الـذي طـ ّوره وو ّسـعه وجـعله مسـتشفا جـامـعيا؛ بـنى بـيت الـكهنة قــــرب كــــنيسة مــــار يــــوحــــنّا، وو ّســــع مــــدرســــة الــــبنات الأولــــى فــــي زغــــرتــــا فــــي أوائــــل الحــرب الــلبنانــ ّية، أســس نشــرة الــرعــ ّية "الــكلمة" كــصلة وصــل بــين الــزغــرتــاو ّيــين فـــي الـــوطـــن وبـــلدان الإنـــتشار؛ أنـــشأ معهـــد الـــتثقيف الـــديـــني، ومـــشغلا بـــالـــتعاون مـع راهـبات الـصليب لـتعليم الـفتيات فـن الـخياطـة؛ حـول ديـر الآبـاء الـلعازريـن فـي إهــــدن بــــيتًا لــــلكهنة، وديــــر راهــــبات المــــحبة مســــتشفىً ريــــفيّا بــــالــــتعاون مــــع وزارة الصّحة أّسس فرع كاريتاس لبنان في زغرتا،وتجّمع الإكليروس الإهدنيّ".

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار