هزالة الدولة ادت الى ما نحن عليه... وتلجأ الى طبع العملة | أخبار اليوم

هزالة الدولة ادت الى ما نحن عليه... وتلجأ الى طبع العملة

عمر الراسي | الأربعاء 16 نوفمبر 2022
"

الاسمر :مبلغ من 20 مليون ليرة كاف لعائلة من 3 افراد فقط
كيف لم يتحرك الشعب بعدما لامس الدولار الـ 40 الفا

عمر الراسي- "أخبار اليوم" 
سلط برنامج "كلام موزون" من وكالة "اخبار اليوم" الضوء على معاناة العمال نتيجة للتدهور الاقتصادي المترافق مع انهيار الليرة امام الدولار الاميركي.
فقد اشار رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، الى انه لا يوجد اي خطة لدى الدولة على عكس ما تطالب به الهيئات الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، وهذا ما ينعكس سلبا على العمال والموظفين في القطاعين العام والخاص وعلى الهيئات الاقتصادية.
ولفت الى ان الهيئات الاقتصادية اصبحت 3 اقسام: واحد افلس، وآخر يعاني من وضع اقتصادي صعب، وثالث يعيش حالة فوق الريح، وبالتالي علينا مواءمة الحال بين هذه الاجزاء.
ووصف الدولة برب العمل الاكبر، معتبرا انها تطبع العملة من اجل دفع رواتب القطاع العام، والدليل الاوراق النقدية الجديدة في البلد.
واوضح الاسمر ان دراسة اجراها الاتحاد خلصت الى ان مبلغ من 20 مليون ليرة شهريا يكون كاف لعائلة من 3 افراد فقط ، لكن في الوقت عينه الاتحاد منفتح على الحوار مع الهيئات الاقتصادية لتطبيق سلة متكاملة، تشمل: زيادة البدل المعيشي،النقل، المنح المدرسية، والمعاش التقاعدي، والتعويضات العائلية.
واذ دعا الى اعادة هيكلة القطاع العام، منتقدا غياب الموظفين، قال الاسمر: لكن هزالة الدولة وضعفها اوصلا الى ما نحن عليه.
وردا على سؤال، اكد الاسمر ان الاتحاد العمالي العام لم يقصر بالتحرك في الشارع، ولكن الانقسام العمودي والافقي الذي نعيشه حول كل شيء، يجعل من اي تحرك محفوف بالمخاطر، وبالتالي يجب ان يكون مدروسا جدا، مشيرا الى انه في ظل هذا الواقع الاتحاد بات يتحرك على القطعة.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا

أخبار اليوم