قبيسي ممثلا بري: الوطن لا يحمى الا بالتضحيات وبحفظ عناوين قوة لبنان | أخبار اليوم

قبيسي ممثلا بري: الوطن لا يحمى الا بالتضحيات وبحفظ عناوين قوة لبنان

| الإثنين 12 فبراير 2024

قبيسي ممثلا بري: الوطن لا يحمى الا بالتضحيات وبحفظ عناوين قوة لبنان

خلال تشييع شهيد "أمل" حسن فروخ في عنقون

شعيت "أمل" وبلدة عنقون الشهيد حسن علي فروخ (ساجد) بمشاركة حشد من أبناء قرى منطقة صيدا واقليم التفاح، بحضور النواب: ايوب حميد، هاني قبيسي، أشرف بيضون وعلي خريس، رئيس مجلس الجنوب هاشم حيدر، رئيس المكتب السياسي في الحركة جميل حايك وعضو هيئة الرئاسة خليل حمدان ورئيس الهيئة التنفيذية مصطفى الفوعاني وعدد من أعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية والمجلس الاستشاري، المسؤول الثقافي المركزي مفتي صور وجبل عامل الشيخ القاضي حسن عبد الله، المسؤول التنظيمي المركزي يوسف جابر، المسؤول التنظيمي لإقليم الجنوب نضال حطيط وأعضاء قيادة الإقليم، مفوض عام "كشافة الرسالة الاسلامية" قاسم عبيد ووفود من الأقاليم الحركية وقيادات حركية وكشفية، مسؤول منطقة صيدا في "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر، فاعليات عسكرية وأمنية وسياسية ودينية واجتماعية وبلدية واختيارية وكشفية وجمعيات أهلية.

وانزل جثمان الشهيد عند مداخل البلدة وصولا الى منزله، حيث حمل على الاكف وسط نثر الارز والورود، وصولا الى ساحة البلدة حيث اقيمت مراسم تكريم وداعية بتقديم التحية واداء القسم على متابعة المسيرة، على وقع عزف لحن الفرقة الموسيقية لـ"كشافة الرسالة الاسلامية."

قبيسي

وبعد عزف النشيد الوطني ونشيد "أمل"، القى عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قبيسي كلمة رئيس الحركة الرئيس نبيه بري، وحيا فيها "الشهداء وادوارهم وتضحياتهم صونا ودفاعا عن الوطن واهله وسيادته في مواجهة العدوانية الاسرائيلية".

وأكد أن "الوطن لا تحمى  سيادته ويصان ترابه وتحمى وحدته الا بالتضحيات وبحفظ عناوين قوته المتمثلة بالوحدة الوطنية وبالمقاومة"، لافتا الى أن "اسرائيل لا تفهم ولا ترتدع بالقوانين الدولية"، داعيا "على المستوى الداخلي الى كلمة سواء تجمع ولا تفرق ترسخ مناخات الوحدة الوطنية، والى كلمة حوار حول قضية وطنية واحدة هي ان يكون لبنان حرا عزيزا ابيا ونسقط الطائفية والانقسام امام الدماء الطاهرة".

الصلاة

بعد ذلك، أمّ الصلاة على جثمان الشهيد المسؤول الثقافي المركزي في "أمل" المفتي عبد الله.

ثم انطلق موكب التشييع باتجاه جبانة البلدة، على وقع الأناشيد والمرثيات، حيث ووري الثرى.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة