القصيفي: لإنصاف الزملاء في مديريات وزارة الاعلام وتحسين أوضاعهم المادية | أخبار اليوم

القصيفي: لإنصاف الزملاء في مديريات وزارة الاعلام وتحسين أوضاعهم المادية

| الخميس 22 فبراير 2024

علق نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي على قرار لجنة العاملين في وزارة الاعلام بدء الإضراب عن العمل في جميع مديريات الوزارة حتى انصافهم ورفع الاجحاف اللاحق بهم فقال: "من أولى واجباتنا أن نقف إلى جانب الزميلات والزملاء في "الوكالة الوطنية للاعلام" و"إذاعة لبنان" "ومديرية الدراسات" التي تشكل عصب وزارة الاعلام، ولم يتلكأوا يومًا عن أداء مهماتهم في أصعب الأحوال وادقها مبدين تفانيا غير مسبوق في العمل الجاد والمنتج، ما يحتم إنصافهم وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية من خلال حوافز توفر لهم القدرة على الاستمرار والعطاء". 

وأضاف: "بدلًا من تخصيص وزارات وإدارات معينة في الدولة بقروض لدعم موظفيها والعاملين فيها، كان الحري بالمعنيين أن يتعاطوا مع الحال المتردية التي يرسف فيها القطاع العام بشمولية وانصاف، لئلا يشعر الموظفون والعاملون آلاخرين بتمييز غير مبرر يطاولهم".

وأردف: "وانني إذ أؤيد الزميلات والزملاء في مديريات وزارة الاعلام مؤكدًا لهم دعم مجلس نقابة المحررين وأعضاء النقابة لمطالبهم، الواجب تحقيقها أسوة بزملاء لهم في وزارات وادارات ودوائر رسمية، أدعو المسؤولين المعنيين بهذا الملف إلى التعامل مع معاناتهم بما يقتضي من الجدية. وأتمنى أن يوفق وزير الاعلام الذي يدرك حجم ما يستبد بموظفي الوزارة والعاملين فيها من قلق وألم، في حمل مجلس الوزراء على اتخاذ قرارات تصحح الخلل في رواتب هؤلاء، وتوفر بعض الحوافز الأساسية التي يحتاجونها في هذه الازمة الخانقة. مع التنويه إلى الدور الكبير الذي يضطلع به مراسلو الوكالة الوطنية في الجنوب لتغطية أخبار الاعتداءات الإسرائيلية المتمادية التي تحصد المواطنين الأبرياء، وهم يعرضون أنفسهم للخطر الدائم". 

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة