كارثةٌ مرتقبة إن لم تتصرّف الدّولة بأسرع وقت.. التفاصيل في هذا التّقرير!

كارثةٌ مرتقبة إن لم تتصرّف الدّولة بأسرع وقت.. التفاصيل في هذا التّقرير!

| الأحد 20 سبتمبر 2020





 
تقرير رين بريدي 

شتاء 2020-2021 لن يكون كما من قبل.

 

الأمطار بدأت واصطحبت معها سيولاُ جارفة تسبّبت بأضرار على "المواطن الطّفران كالعادة.

 

فكيف ستكون حال بيروت المنكوبة إذا ما داهمتها الأمطار؟

 

الانفجار دمّر المدينة بنسب متوافتة

 

إذ أدّى إلى تشريد أكثر من 300 ألف شخص

 

الدّولة وقفت عاجزة عن إغاثتهم والبدء مباشرة بترميم ما دمّرته بسبب فسادها

 

انتظر المتضررون مبادرات الجمعيّات مع أنها لا تستطيع إعمار الدّمار الحاصل بمفردها

 

 كيف سيقضي أهالي بيروت شتاءهم في منازل مخلّعة الشّبابيك بأحسن الأحوال بعد مناظر السيول في بعلبك؟

 

كيف سيدخل الدّفء الى قلوبهم الّتي أشبعت ببرد الإهمال والتّقاعس والحرمان حتّى من "كأس شاي" مقدّم من الدّول المانحة؟

 

كم من فاجعة ستقع في حال تسرّبت السّيول الى اساسات الأبنية القابلة للانهيار على رؤوس سكّانها والمارّين؟

 

وكم ضحيّة تريد هذه السّلطة بعد لتعي أنّها رأس الفساد وألّا أمن ولا أمان في هذا الوطن بوجودها؟