"النسخة" الجديدة من المبادرة تتماشى مع النهج الاميركي

"النسخة" الجديدة من المبادرة تتماشى مع النهج الاميركي

| الجمعة 02 أكتوبر 2020

تراجع تكتيكي ... وفرنسا لاعب اول على الساحة اللبنانية

"أخبار اليوم"

اعتبر مصدر ديبلوماسي ان صفحات "المبادرة الفرنسية" لم تطو، لكنها اصبحت بنسخة جديدة ومنقحة، حيث تراجع الرئيس ايمانويل ماكرون بعض الخطوات بشكل تكتيكي، بعد الرسائل الواضحة التي وجهتها اليه الادارة الاميركية.
واشار المصدر عبر وكالة "أخبار اليوم" الى ان المبادرة الاولى تضمنت عدة شوائب، خصوصا وانها لم تأخذ في الاعتبار الواقع المستجد في المنطقة والعالم، ولا تصنيف حزب الله بـ"الارهابي" من قبل العديد من الدول.
واشار المصدر الى ان المبادرة لم تلغ برمتها، بل على العكس الجانب الاميركي متمسك بها كما هو متمسك بان يكون الفرنسي اللاعب الاول على الساحة اللبنانية، ولكن هذه النسخة الجديدة تتماشى اكثر من النهج الاميركي في المنطقة .


Ad