"واتساب" سيتيح المجال لكتمان الدردشات إلى الأبد!

| الأحد 04 أكتوبر 2020

يعتزم تطبيق «واتساب» في الفترة المقبلة السماح للمستخدمين بكتمان دردشة جهة الاتصال أو المحادثات الجماعية إلى أبد، مع إتاحة خيار إغلاق الدردشة لمدة عام كامل. وفي الآونة الراهنة، يتمكن المستخدمون من كتمان المحادثات مع أي شخص لمدة 8 ساعات، أو أسبوع واحد، أو عام كامل. ولكن وفقاً لمدونة (WABetaInfo) ذائعة الصيت المتابعة لكل أنباء تطبيق «واتساب»، فإن التطبيق يعمل حالياً على تطوير خيار كتمان الدردشة إلى أجل غير مسمى، حسب صحيفة «ميترو» اللندنية.
ووفقاً إلى الموقع المذكور، فإن خيار كتمان الدردشة لدى جهات الاتصال إلى الأبد (بدلاً من عام كامل) سوف يكون متاحاً للمستخدمين مع طرح الإصدار رقم (2.20.201.10) من التطبيق. وفي البداية، لن يتمكن من الاستفادة من هذا الخيار الجديد سوى المستخدمين الذين اشتركوا أول الأمر في النسخة التجريبية من البرنامج. ولكنها تعتبر علامة مؤكدة على أن تلك الميزة في طريقها إلى الانتشار في نهاية الأمر إلى أكثر من ملياري مستخدم لتطبيق «واتساب» على مستوى العالم.

وبصرف النظر عن السماح لنا جميعاً بكتمان دردشة جهات الاتصال إلى الأبد من عدمه، كان تطبيق «واتساب» يواصل العمل مع مجلس «واتفورد بورو» في المملكة المتحدة بغرض تدريب العديد من الشركات الصغيرة على استخدام تطبيق «واتساب بيزنس» للأعمال أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد الراهنة. وأعلن تطبيق «واتساب» في بيانه بهذا الصدد: «من شأن المبادرة الجديدة أن تساند الشركات الصغيرة في واتفورد ومساعدتهم على الترويج لأعمالهم عبر تطبيق (واتساب بيزنس)، ومساعدتهم أيضاً على سهولة التواصل مع العملاء في هذه الأوقات العسيرة».
وأضاف التطبيق في بيانه: «سوف تزود المبادرة الجديدة الشركات بأدوات رقمية مجانية من قبل التطبيق لمساعدتهم في مواجهة العديد من التحديات وأسئلة العملاء التي تدور حول الوباء، مثل قرارات الإغلاق العامة، وحظر التجوال، ومعايير التباعد الاجتماعي، التي باتت تهدد سبل العيش في مختلف أنحاء البلاد».
تشتمل ميزات تطبيق «واتساب بيزنس» (والذي يضم أكثر من 50 مليون مستخدم حتى الآن) على خيار إنشاء ملف التعريف التجاري، وكتالوج للمنتجات والخدمات.
وبالإضافة إلى ذلك، فهو من وسائل الدردشة السريعة والآمنة بصورة واضحة مع العملاء.
قال السيد بيتر تايلور العمدة المنتخب في مجلس «واتفورد بورو»: «إنني مسرور لأن هناك علامة تجارية عالمية مثل (واتساب) تخيرت العمل معنا في هذه المبادرة والتي تعتبر الأولى من نوعها في المملكة المتحدة بأسرها. ونحن نعتبر الأعمال التجارية المحلية ذات أهمية بالغة لاقتصادنا، حيث توفر المزيد من الوظائف وغير ذلك من السمات الجيدة للغاية التي تتسم بها مدينتنا».