لقاء بين "الإشتراكي" و"التوافق الوطني"... الصايغ: محكومون بالتسوية ونحاول الذهاب إلى حوار من دون شروط | أخبار اليوم

لقاء بين "الإشتراكي" و"التوافق الوطني"... الصايغ: محكومون بالتسوية ونحاول الذهاب إلى حوار من دون شروط

| الثلاثاء 11 يونيو 2024

طرابلسي: لبنان لم ينجح سابقاً إلا من خلال التوافق ورئيس الجمهوربة لن يأتي إلا نتيجة للحوار

زارَ رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" النائب تيمور جنبلاط تكتل "التوافق الوطني"، على رأس وفد ضم النواب وائل أبو فاعور، فيصل الصايغ وبلال عبدالله ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب، بحضور النواب فيصل كرامي، محمد يحيَ، عدنان طرابلسي وحسن مراد.

بعد اللقاء قال الصايغ: "تشرفنا اليوم، كلقاء ديمقراطي، برئاسة الأستاذ تيمور جنبلاط، بزيارة النائب فيصل كرامي وكتلة "التوافق الوطني"، وهي تأتي استكمالاً للحراك الذي يقوم به "اللقاء الديمقراطي" حول الانتخابات الرئاسية التي نعتبرها نحن، وكل من اجتمعنا معهم، أولوية الأولويات في هذه المرحلة السياسية والعسكرية والاقتصادية الخطرة التي يمر بها لبنان".

وأضاف: "أكّدنا خلال اللقاء على ضرورة تقريب وجهات النظر. هناك مساحات مشتركة كثيرة بين كل القوى التي اجتمعنا بها، لذلك من الضروري الإضاءة عليها توصلاً لانتخاب رئيس للجمهورية". 

وتابع: "نحن وكل الكتل النيابية متمسكون بالدستور الذي يقول أولاً بنصاب الـ86 أي الثلثين، ويقول ثانياً بحق النائب بالانسحاب من الجلسة، وبالتالي مع التوازن السياسي الحاصل في البلد، الدستور يعطي آلية دستورية لانتخاب الرئيس، وفي الوقت نفسه يعطي وزناً سياسياً لهذا الانتخاب، لأنّه في النهاية لو كان لدى أي فريق 86 نائباً لما تحاورنا مع بعضنا البعض، ولا بد من أن نتحاور ونتشاور لكي نحصل على الـ86، وعندما يكون هناك 86، هذا يعني وجود حد أدنى من التوافق والتسوية ويسهل نجاح العهد، وليس فقط انتخاب رئيس، لأن ليس هدفنا فقط انتخاب رئيس يكون "فريقاً" ويفشل عهده، وإنّما نريد رئيساً حوله توافق واسع لينجح عهده مع حكومة جديدة". 

وقال: "خلال اللقاء أكّدنا مع عمر أفندي وزملائنا النواب على هذه النقاط، وسيكون لنا تواصل مع قوى أخرى في إطار التسهيل والتخفيف  من التشنجات والتأكيد على التشاور المثمر مع جميع الأفرقاء."

وردًا على سؤال، أكد الصايغ: "نحن محكومون بالتسوية والتفاهم والاتفاق على رئيس جامع يستطيع أن يوحّد الكتل النيابية ولن نصل إلى ذلك إلا بالحوار، لذلك نحاول الذهاب إلى حوار من دون شروط وضمن فترة محددة"، مؤكدا أننا "لم ندخل بالاسماء ونحن لا نفرض على الآخر بل نحاول ايجاد أرضية مشتركة".

بدوره، اعتبر النائب عدنان طرابسي أن لبنان لم ينجح سابقاً إلا من خلال التوافق. ورأى أن رئيس الجمهوربة لن يأتي إلا نتيجة للحوار لكن هناك فريق يرفض الحوار.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار