«هدهد» حزب الله يقارع تهديد إسرائيل وتحذيرات هوكشتاين من «حرب أكبر» | أخبار اليوم

«هدهد» حزب الله يقارع تهديد إسرائيل وتحذيرات هوكشتاين من «حرب أكبر»

| الخميس 20 يونيو 2024

الراي- بفيديو من نحو 9 دقائق ونصف دقيقة، بعنوان «هذا ما رجع به الهُدْهُد» ردّ «حزب الله» و«ع الطاير» على رسالةِ التحذير الأكثر جدية منذ 8 أشهر التي حَملها الموفد الأميركي آموس هوكشتاين من اسرائيل إلى بيروت تحت عنوان «الوقت يَنْفذ» والتي راوحتْ بين: «إما انسحاب الحزب إلى ما وراء الليطاني الآن وإمّا الحرب»، و«إما اتفاقٌ مبدئي الآن لإنهاء الأعمال العدائية على جبهة الجنوب متضمِّناً تَراجُعاً عن الحدود أو ترتيباتٍ تتعلّق بالمَظاهر المسلّحة على أن يكون تنفيذُه مرتبطاً بوقف إطلاق النار في غزة، وإما حرب أكبر».

ولم يكن جفّ بعد كلامُ هوكشتاين الذي جاء تَحَرُّكه العاجِل على وقع الاتساع المتمادي لـ «ملعب النار» على مقلبي الحدود اللبنانية - الاسرائيلية، والذي أطلّ من عين التينة بعد لقاء رئيس البرلمان نبيه بري متحدّثاً بنبرة جدية وقلِقة غير مسبوقة في كل زياراته للبنان منذ اشتعالِ جبهة الجنوب في 8 أكتوبر، وبلغةِ «الزمن الحرِج والدقيق جداً» و«الوضع في غاية الخطورة» و«الصراع على طول الخط الأزرق استمرّ بما يكفي ومن مصلحة الجميع إنهاء الصراع الآن عبر المسار الديبلوماسي»، حتى عاجَل «حزب الله» الموفدَ الأميركي ومن ورائه اسرائيل بالحلقة الأولى من فيديو لمسيَّرةٍ نجحت في أخطر اختراقٍ للعمق الاسرائيلي وتحديداً منطقة حيفا، ومواقع عسكرية وصناعية مهمة واستراتيجية وثّقها الحزب وبعضها التقط لها صوراً «حيّة» ومتحرّكة.

... من نقطة مجمع الصناعات العسكرية شركة «رفائيل» التي وصفها «الإعلام الحربي» بأنها «منطقة بالغة الحساسية والسرية وتبعد 24 كيلومتراً عن الحدود مع لبنان»، مروراً بـ «الكريوت» وهو «تكتل عمراني سكاني عالي الكثافة يحاذي ساحل خليج حيفا ويقع شمال المدينة المحتلة»، إلى منطقة ميناء حيفا «التي تضم قاعدة حيفا العسكرية، وهي القاعدة البحرية الأساسية في الجيش الإسرائيلي، ميناء حيفا المدني، محطة كهرباء حيفا، مطار حيفا، خزانات نفط، منشآت بتروكيميائية»... مثلث قارَع به «حزب الله» التهديدات الاسرائيلية التي ضجّت خلف «الأبواب المغلقة» على شكل رسائل حملها هوكشتاين وتقاطعت عند أن تل أبيب تعتبر أن بقاء الوضع على ما هو سيجعل «التصعيد حتمياً»، حتى بدا الحزب وكأنه حدّد لاسرائيل «بنك أهداف» مصوَّراً وبإحداثياتٍ «لا تخطىء» بحال اختارتْ توسيع الحرب أو اعتبرت أن «وَهْجَ» التهديدِ بها كفيل بانتزاعِ تنازلاتٍ نهائية «ولو بالأحرف الأولى» في زمنِ «الأرض المتحركة» في غزة كما جنوب لبنان.

ولم يتأخر «الهدهد» التي ذكر خبراء أنها مسيّرة «كهربائية بلا بصمة حرارية أو صوتية ولديها القدرة أن تحمل مجموعة متنوّعة من الكاميرات، وصوتها منخفض» والتي أسقطت قناة «المنار» عليها صفات طائر الهدهد «السريع جداً في الطيران، ويتحمّل الظروف الصعبة، ذكي ومراوغ، ولديه قابلية التخفّي»، في أن تُحْدِث صدمة في اسرائيل حيث وصف الإعلام الإسرائيلي المَشاهد التي بثّها «الإعلام الحربي» بالخطيرة و«تُظْهِر بشكلٍ واضح مرفأ حيفا الذي تم تصويره من مسيّرة تابعة لحزب الله»، معتبراً «أن الوثائق الجديدة التي نشرها الحزب هي الأكثر إثارة للقلق منذ بداية الحرب وفيها يمكن رؤية حيفا»، ومذكّراً بأنه «تم إطلاق إنذار كاذب في منطقة ميناء حيفا، قبل أسبوع» ومضيفاً «ميناء حيفا صُوّر من الجو من قبل "حزب الله من دون أدنى إزعاج».


وإذ أقرت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن الفيديو «يتضمن مكاتب هيئة تطوير الأسلحة في خليج حيفا»، حرص «حزب الله» في الشريط على تحديد نقاط تَمَرْكُز منصات القبة الحديدية ومقلاع داوود حول «مجمع الصناعات العسكرية – شركة رفائيل» مع توثيقٍ لمكان وجود «نفق اختبار محركات صاروخية» و«مخازن محركات صاروخية» و«مخازن صواريخ الدفاع الجوي» و«مصانع أنظمة التحكّم والتوجيه» وغيرها من النقاط الحساسة.

وفي حين جاء تصويرُ التكتل العمراني «الكريوت» (يضم نحو 260 ألف مستوطن) بالشوارع والمباني والمجمعات التجارية وأبراج حدائق ابراهام، مدججاً بالرسائل النفسية للمستوطنين في العمق الاسرائيلي، فإن الأخطرَ كان كشْف منطقة ميناء حيفا بالكامل، من رصيفيْ الكرمل ومرزاحي، إلى مبنى قيادة وحدة الغواصات، وقاعدة حيفا العسكرية والمنشآت البتروكيمائية وخزانات النفط ومطار حيفا ومحطة الكهرباء، والأهمّ سفن ساعر 6 وساعر 5 (سبق ان استهدفها الحزب ابان حرب يوليو 2006) وساعر 4.5 خلال رسوها في الميناء، وهو ما انطوى على أبعاد بالغة الخطورة، ووُضع في إطار ترسيم معادلات ردعٍ بـ «الأحمر العريض» ليس أقلّها أن حيفا مقابل اي توسيع للحرب في اتجاه شمال الليطاني، وليس بيروت التي تحكمها معادلات أخرى ليس أقلها تل أبيب وما بعد.

هوكشتاين... بين ناريْن

وفيما كشفت تقارير (قناة الحدث) أن هوكشتاين تبلّغ في لبنان أن حزب الله، الذي يتمسك بعدم فصل جبهة الجنوب عن غزة، يعلم بقرار اسرائيل «شنّ الحرب وأن الكرة بملعب إسرائيل لتجنّبها»، لم يكن ينقص مهمة الموفد الأميركي لـ «تحترق» بالكامل وينفتح تالياً البابَ أمام أخطر السيناريواتِ التي عمّقها تَصاعُد التقديرات العسكرية في اسرائيلي بأن «الحرب مع حزب الله لا مفر منها» – وذلك بمعزل عما إذا كانت الحرب ستحقق أياً من أهدافها المعلَنة أو هل ستكون إسرائيل قادرة على التحكم بما بعد الضغط على زر التفجير الكبير – من أن تعود جبهة الجنوب إلى الاشتعال الأعلى بعد نحو 72 ساعة من «مواجهاتٍ من جانب واحد» تَرَكَ معها الحزب لاسرائيل أن تقوم باعتداءاتٍ تَفادى الردَّ عليها.

وقد اختارَ «حزب الله» استنئاف عملياته خلال وجود هوكشتاين في بيروت، بدءاً باستهدافه دبابة «ميركافا» داخل موقع حدب يارين ‏بمسيّرة انقضاضية، قبل أن يُرصد إطلاق صليتي صواريخ نحو مواقع إسرائيلية في الشمال ترافقت مع دوي صفارات الانذار جديدة في «أدميت»، «غورين»، «يعرا»، «حانيتا»، عرب العرامشة، «ليمان»، و«شلومي» في الجليل الغربي.

وإذ أكد «حزب الله» بعد الظهر إنه شنّ هجوماً جوياً بسرب من المسيّرات على موقع عسكري إسرائيلي في منطقة «نافه زيف» (الجليل الغربي)، فإن تقارير اسرائيلية أشارت الى أن القبة الحديدية لم تتمكن من إسقاط كل الصواريخ التي كانت اُطلقت على الجليل الغربي حيث وصل بعضها إلى أهدافها ما ادى إلى اشتعال النيران. وقد ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن فرق الإطفاء تعمل على إخماد حريق تسبب به أحد الصواريخ الذي سقط في مناطق مفتوحة قرب المطلة عند الحدود مع لبنان، في الوقت الذي تحدثت تقارير عن وقوع جرحى في المقلب الاسرائيلي.

وترافق ذلك مع 3 غارات شنّتها اسرائيل للمرة الأولى على منطقة البرغلية (صور) حيث استهدفت على 3 دفعات سيارتين ودراجة نارية، وفي المرة الثانية أدى الاعتداء الى جرح 8 مدنيين، في الوقت الذي أعلن الجيش الإسرائيلي عن إجراء مناورة عسكرية شاملة وسريعة في كريات شمونة تمتدّ لثلاث ساعات (أمس).

وعلى المستوى السياسي برز تأكيد المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية «سنحيّد قدرات حزب الله سواء كان عسكرياً أو ديبلوماسياً»، وأضاف: «سيعود مواطنو شمال إسرائيل لمنازلهم بالطرق العسكرية أو الديبلوماسية، وحزب الله، بتوجيهات إيرانية، يتحمل مسؤولية ما يجري على الحدود».

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار