اليكم هوية القيادي الذي عزز اعداد "الحزب" باكثر من 100 الف مقاتل!؟ | أخبار اليوم

اليكم هوية القيادي الذي عزز اعداد "الحزب" باكثر من 100 الف مقاتل!؟

شادي هيلانة | الخميس 20 يونيو 2024

اليكم هوية القيادي الذي عزز اعداد "الحزب" باكثر من 100 الف مقاتل!؟

الرقم الذي اعلنه نصر الله لا يشمل الجميع والهدف منه التهديد والتخويف

شادي هيلانة – "أخبار اليوم"

وسط اجواء التصعيد المستمر بين "حزب الله" واسرائيل، كشف امين عام "حزب الله" السيّد حسن نصرالله امس، خلال احتفال تأبيني اقامه تكريماً للقائد الميداني القيادي طالب عبدالله ، بحيث قال: ان "عدد مقاتلينا تجاوز ال 100 الف بكثير ولدينا اكثر من حاجة الجبهة حتى في اسوأ ظروف الحرب، مشيراً الى اننا حضّرنا انفسنا لأصعب الأيام والعدو يعرف جيداً ما ينتظره ولا يخيفنا كل ما يقوله العدو ويأتي به الوسطاء من تهديد وتحذير.

اذاً نحنُ امام خطاب استثنائي لنصرالله، وتطورات مفصلية، والخوف الاكبر ان تنزلق الامور الى حرب جديدة، قد يكون لبنان واللبنانيون بغنى عنها، وقد يكون من السابق لأوانه رصد كل ردود الفعل وتأثيرات هذا الخطاب العالي النبرة، لكن بشكل اوّلي اعتبرت اسرائيل الخطاب تهديداً قاسياً لها، خصوصاً بعدما توعد "السيّد" الاسرائيليين بتدمير واحتلال اراضٍ، وأكد اخفاء مفاجآت لن يتوقعها العدو، وشدد قائلاً: لن يبقى مكان في الكيان سالماً من صواريخنا ومسيراتنا ولدينا بنك اهداف حقيقي وكبير ولدينا القدرة على الوصول الى هذه الأهداف بما يزعزع أُسس الكيان.

ووفق ما اطلقته مصادر قريبة من الحزب، من رسائل بالجملة عبر وكالة "اخبار اليوم"، انّه خلال  حرب تموز عام 2006 لم يكن عدد مقاتلي الحزب وقتذاك يتعدّى الآلاف، فيما العدد التقريبي الذي شارك في القتال حوالي ثلاثة آلاف، وهؤلاء من الويّة النخبة خضعوا لتدريب عالٍ جداً، وتُكمل: انّ بعد هذه الحرب مباشرةً اتخذت قيادة الحزب العسكرية، تحديداً القائد العسكري الشهيد عماد مغنية، ايّ "الحاج رضوان"، قراراً بضرورة زيادة عديد المقاتلين المحترفين كي يصبحوا اكثر من مئة الف.

لكنّ المفارقة بحسب المصادر عينها، انّهُ خلال السنوات العشرين الماضية تمّ تدريب اكثر من 250 الف مقاتل ما بين مقاتلين محترفين، الى سرايا المقاومة وأنصار ينتمون لها، وانّ الرقم الذي اعلنه نصر الله يتعلّق فقط بالمقاتلين المدرّبين والمحترفين، من اجل التهديد والتخويف، ليزيد من اجواء الخوف والقلق، لا سيما في الساحة الاسرائيلية.

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار