لويس هاميلتون يتوقع سباق شيق الأحد في إيفل بعد إلغاء التجارب

| الجمعة 09 أكتوبر 2020

تم إلغاء حصة التجارب الثانية أيضاً لجائزة إيفل الكبرى، الجولة 11 لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1، بسبب الظروف المناخية السيئة. 

إذ أن حلبة نوربرغرينغ، مع عودتها إلى روزنامة الفورمولا 1 للمرة الأولى منذ 2013 إثر الروزنامة غير الاعتيادية لموسم 2020 الذي تأثر بانتشار وباء فيروس كورونا، رحبت بالفورمولا 1 بظروف مناخية سيئة.

يأتي ذلك نظراً لانخفاض درجات الحرارة بشكلٍ ملحوظ في الحلبة التي تقع في مقاطعة إيفل، وهو أمرٌ اعتيادي في مثل هذا الوقت من السنة في تشرين الأول/ أكتوبر، حيث جرت العادة على توجه الفورمولا 1 إلى ألمانيا خلال فترة الصيف.

موقع حلبة نوربرغرينغ يعني أنها بعيدة أكثر من ساعة، عبر الطرقات البرية، من أقرب مستشفى، وهذا الأمر يستدعي ضمان إمكانية عمل الطائرة المروحية الطبية لإقامة أية حصة في الحلبة.

ولكن، نظراً للظروف المناخية السيئة جداً، خصوصاً ما يتعلق بالضباب الذي كان كثيفاً جداً في حلبة نوربرغرينغ، لم يكن بإمكان الطائرة المروحية الطبية التحليق على الإطلاق في تلك الظروف.

الأمر الأبرز الذي حصل في الفترة التي كانت مخصصة لحصة التجارب الثانية تمثل باجتماع سيباستيان فيتيل مع ميك شوماخر وتوتو وولف في منطقة الصيانة في حلبة نوربرغرينغ، كما أن فيتيل أظهر تفاصيل خوذته المميزة لهذه الجولة لـ شوماخر، والتي تتميز بتوجيه تحية من فيتيل لوالد ميك، أسطورة الفورمولا 1 مايكل شوماخر، مع استخدام العديد من شعاراته وبعض ألوانه ونهج تصميم الخوذ الخاص به.

تجدر الإشارة إلى أن الأرصاد الجوية تتوقع تحسن الظروف السبت والأحد، ولكن في الوقت ذاته سيكون هناك نوع من الغموض والتشويق في ما يتعلق بكيفية تعامل الفرق مع هذه التحديات في حلبة نوربرغرينغ.


تبدأ مجريات حصة التجارب الثالثة لجائزة إيفل الكبرى، في حلبة نوربرغرينغ، يوم السبت الساعة الواحدة بعد الظهر ثم تتبعها الحصة التأهيلية الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت مكة المكرمة.