ملك بلجيكا يلتقي أخته غير الشقيقة بعد إثبات بنوتها لأبيه

| الجمعة 16 أكتوبر 2020


التقى الملك فيليب ملك بلجيكا بأخته غير الشقيقة دلفين لأول مرة بعد أن ربحت معركة قضائية استمرت سنوات لإثبات أنها ابنة الملك السابق ألبرت الثاني، وتحصل على إثرها بعد ذلك على لقب أميرة.
وقالت العائلة الملكية، اليوم (الخميس)، إن الملك التقى بأخته يوم الجمعة الماضية في القصر الملكي بإحدى ضواحي بروكسل، وفقا لوكالة «رويترز» للأنباء.‬
وذكر الملك فيليب وأخته الأميرة دلفين، في بيان مشترك: «كان اللقاء حميميا، أتيحت لنا الفرصة للتعرف على بعضنا البعض خلال حديث طويل وثري، وتحدثنا عن حياتنا ومصالحنا المشتركة».
وخاضت دلفين، وهي فنانة بلجيكية، معركة قضائية استمرت سبع سنوات من أجل إثبات أن الملك السابق ألبرت الثاني، الذي تنازل عن العرش عام 2013 هو والدها الحقيقي.
وبعد أن أظهر فحص للحمض النووي أن الملك ألبرت (86 عاما) هو والدها، منحتها المحكمة لقب أميرة في وقت سابق من الشهر الحالي.
وحتى ذلك الحين، قالت دلفين إن والدها وإخوتها، ومن بينهم الملك فيليب، رفضوا التواصل معها وإنها لم تكن تنتظر منهم أي شيء.