رونالدو يتهم وزير الرياضة الإيطالي بالكذب

| السبت 17 أكتوبر 2020

انتتقد المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كل ما قاله وزير الرياضة الإيطالي حول خرق لاعب يوفنتوس البروتوكول الصحي في تصريح بثه عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام".

 
ورد كريستيانو رونالدو بتصريح شديد اللهجة حول ما قاله وزير الرياضة الإيطالي قائلاً: " لم أخالف أي بروتوكول أو أي قانون، كما يقولون".

وأضاف لاعب يوفنتوس: "لم أقم بارتكاب خطأ ما. إنّها أكاذيب وأنا أتبع كل البروتكولات الصحية".  

ووجه الدولي البرتغالي برسالة لجماهيره قائلاً: "كل شيء على ما يرام. لا أشعر بأي ألم، أنام جيدًا، ولا أعاني من أعراض. أنا وحيد في المنزل وسأكون في العزل الصحي لمدة 10 أيام قادمة". 

وكان وزير الرياضة الإيطالي فينتشينزو سبادافورا قد قال بأن كريستيانو رونالدو، المصاب بفيروس كورونا المستجد، قد خرق البروتوكول الصحيّ مرّتين مضيفاً أن البرتغالي لم يأخذ أي موافقات من السّلطات أو الهيئات الصحيّة للسفر من وإلى إيطاليا. 

وأعلن الاتحاد البرتغالي لكرة القدم الثلاثاء المنقضي عن إصابة نجمه وقائد المنتخب الأول كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا.

وكان رونالدو يستعد لقيادة برازيل أوروبا في مواجهة هامة أمام السويد في إطار الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثالثة ضمن المستوى الأول من بطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم.

وقال الاتحاد البرتغالي في بيان على موقعه الرسمي إن نتيجة فحص رونالدو "جاءت إيجابية بـ(كوفيد-19) ولن يلعب ضد السويد".

وأكد الاتحاد أن "الدولي البرتغالي في وضع جيد ولا يعاني من أي عوارض، وهو في الحجر"، مضيفاً "بعد الحالة الإيجابية، خضع اللاعبون الآخرون لاختبارات جديدة صباح الثلاثاء وجاءت كلها سلبية، وهم سيكونون في تصرف فرناندو سانتوس لخوض التمارين بعد ظهر اليوم في (مركز التمارين) سيداد دو فوتبول".

وبعد ذلك غادر كريستيانو معسكر منتخب بلاده بالقرب من لشبونة عائداً إلى مدينة تورينو الإيطالية على متن طائرته الخاصة لقضاء فترة الحجر الصحي.