المؤتمر الإقتصادي الأول بين العراق وإسبانيا

المؤتمر الإقتصادي الأول بين العراق وإسبانيا

| السبت 17 أكتوبر 2020

 

أعلنت السفارة العراقية في مدريد، اليوم السبت، عن عقد المؤتمر الاقتصادي الأول بين العراق وإسبانيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وذكرت السفارة في بيان صحافي، أن "ممثلين عن القطاعين الحكومي والخاص في العراق وإسبانيا حضروا المؤتمر، بالإضافة إلى 102 شركة اسبانية بمختلف الاختصاصات".

ونقل البيان عن رئيس غرفة تجارة مدريد، انخل اسنسيو، قوله: "في العراق فرص استثمارية واعدة تنسجم مع توجه اسبانيا لتدويل شركاتها، كما أن العراق غني بموارده وطاقاته الشابة".

وأضاف أن "القطاعات التي يحتاجها العراق هي الإسكان والتعمير والرقمنة وتأهيل الكوادر العاملة".

من جهته قال السفير العراقي في مدريد، عادل مصطفى، إن "العراق يمتلك مؤهلات مهمة وجاذبة، من بينها الموقع الجغرافي ووفرة الموارد والطاقة البشرية الفتية، يأتي بعدها قانون الاستثمار رقم 13 لعام 2006 وتعديلاته، وهو الافضل من نوعه لحجم الامتيازات والتسهيلات التي يضعها امام المستثمر".

وأشاد السفير العراقي بـ"العلاقات الثنائية المتينة على المستوى السياسي بين بغداد ومدريد، والتي تمتد إلى مدى سبعة عقود، فضلاً عن مشاركة اسبانيا ضمن التحالف الدولي في الحرب على داعش، وبعدها زيارة الملك فيليب السادس للعراق ولقائه مع رئيس الجمهورية برهم صالح، وبالتالي فإن تلك الارضية الخصبة على مستوى العلاقة الثنائية السياسية لابد ان تنعكس ايجابا على العلاقة الاقتصادية".