القطري ناصر العطية يسيطر على اليوم الأول من رالي قبرص الدولي

| السبت 17 أكتوبر 2020

سيطر القطري  ناصر صالح العطية على اليوم الأول من رالي قبرص الدولي الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات ٢٠٢٠، والذي يستمر لمدة يومين ويختتم السبت ب ٥ مراحل، وسط مشاركة كبيرة تصل إلى ٢٤ طاقمًا من قبرص وقطر وسلطنة عمان والكويت والأردن وفرنسا.

وسيسغى  العطية  للفوز للمرة السابعة برالي قبرص الدولي ومواصلة صدارة الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط للراليات بعد فوزه بالجولة الأولى التي أقيمت في سلطنة عمان قبل توقف البطولة بسبب فيروس كورونا (كوفيد – 19)، وقد يحسم العطية لقب الشرق الأوسط في حال الفوز بلقب رالي قبرص، وقبل الجولة الأخيرة في لبنان منتصف نوفمبر المقبل.

وحرص العطية على خوض التجارب خلال الأيام القليلة الماضية على التلال المحاذية لبلدة كابيديس خارج العاصمة نيقوسيا، بعد وصوله للعاصمة القبرصية نيقوسيا، مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارته (فولكسفاجن بولو جي تي آي – آر 5)، بهدف الوقوف على كافة التجهيزات والتأقلم على أجواء الرالي.

ويتكوّن رالي قبرص الذي يبلغ طوله الإجمالي ٥١٣.كلم و ٩٨٠ متر منها ١٨١.كلم و١٢٠ متر مراحل خاصة، ويتكوّن من ١١ مرحلة منها ١٠ مراحل حصى ومرحلة إسفلتية واحدة، حيث اقيمت ٦ مراحل عبارة عن ٣ مراحل في نيقوسيا بالصباح واعيدت مرة أخرى في فترة ما بعد الظهر، وكان هناك قسمان  في نيقوسيا ولارنكا، سيعادوا مرتين (في الصباح وبعد الظهر) قبل المرحلة الحاسمة.

ورالي قبرص هو مختلفً هذا العام، حيث اقيمت  المنافسات وسط إجراءات احترازية بسبب فيروس كورونا، واقيم  الرالي بدون جماهير، «الممنوعين منعًا باتًا» من دخول حديقة الخدمة أو المراحل الخاصة من نقطة البداية والنهاية، باستثناء المرحلة الخاصة في حلبة «اتشنا سبيد واي»، بطول ٣.كلم و ٣٠٠ متربعد ظهر الغد. ويتصدر بطلنا العطية المتوّج بلقب رالي قبرص ٦ مرات قائمة المرشحين للتتويج باللقب، كما يشارك االسائق الكويتي مشاري الظفيري في الفئة الثانية (ميرك 2) على متن سيارته ميتسوبيشي ايفو (10)، حيث يسعى الظفيري من أجل صدارة هذه الفئة والفوز بها للمرة السادسة، كما يشارك السائق العماني عبدالله الرواحي مع ملاحه الأردني عطا الحمود الأردني.

وأكد العطية أنه سعيد لانطلاق منافسات الرالي والفوز باليوم الأول  بعد أن خاض التجارب على السيارة ووقف على كافة الاستعدادات، مشيرًا إلى أنه يشعر بالتفاؤل للفوز بلقب رالي قبرص للمرة السابعة ومواصلة صدارة بطولة الشرق الأوسط .

وقال العطية: التجهيزات تمت بشكل جيد، حيث حرصنا على الوصول مبكرًا، من أجل التأقلم على الأجواء، ونعلم أن المنافسة ستكون صعبة ولكن لدينا خبرة كبيرة في قبرص، ونسعى لخوض منافسات الرالي وفق الإستراتيجية التي وضعناها من أجل التتويج باللقب في النهاية.