سان جرمان يستعيد توازنه ويفوز وانطلاقة قوية لمانشستر

سان جرمان يستعيد توازنه ويفوز وانطلاقة قوية لمانشستر

| الخميس 29 أكتوبر 2020

استعاد باريس سان جرمان توازنه بفوز بشق النفس على مضيفه باشاك شهير التركي بثنائية نظيفة لمهاجمه الايطالي مويس كين وخسر جهود نجمه البرازيلي نيمار دا سيلفا، فيما أكد مانشستر يونايتد الإنكليزي انطلاقته القوية بفوزه على ضيفه لايبزيغ الألماني 5-صفر بينها ثلاثية لمهاجمه البديل ماركوس راشفورد الأربعاء في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة ضمن الدور الاول لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

- ثنائية كين -
في المباراة الاولى في اسطنبول، يدين باريس سان جرمان، وصيف بطل النسخة الأخيرة، بفوزه الى مهاجمه الدولي الايطالي المعار من إيفرتون الإنكليزي مويس كين الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 64 و79.

وهي الثنائية الثانية على التوالي لكين بألوان سان جرمان بعد الاولى الاحد في مرمى ديجون (4-صفر) في الدوري المحلي، وهو كان عند حسن ظن مدربه الالماني توماس توخل الذي دفع به أساسيا في ظل غياب المهاجم الدولي الارجنتيني ماورو ايكاردي بسبب الإصابة.

وعوض باريس سان جرمان خسارته على أرضه أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي 1-2 في الجولة الاولى الثلاثاء الماضي، فيما مني باشاك شهير بخسارته الثانية على التوالي في المسابقة القارية التي يخوض غمارها للمرة الاولى في تاريخه، بعد سقوطه أمام لايبزيغ الألماني صفر-2 في الجولة الأولى الثلاثاء الماضي أيضا.

وعانى الفريق الباريسي الامرين بسبب غياب خمسة لاعبين أساسيين بسبب الإصابة هم إيكاردي ومواطنه لياندرو باريديس والاسباني خوان برنات والالماني يوليان دراكسلر والايطالي ماركو فيراتي، وانضم إليهم نيمار اليوم لتعرضه لإصابة في عضلات المحالب.

وشعر نيمار بآلام في فخذه دون أي احتكاك مع لاعبي الفريق المضيف في الدقيقة 18، وخرج إلى العلاج بعد دقيقتين قبل أن يعود الى الملعب دون أن يتمكن من إكمال المباراة ليترك مكانه للاسباني بابلو سارابيا (26).

وقال توخل "إنها إصابة في عضلات المحالب، أتمنى ألا تكون إصابة بعد، لم يكن يشعر بارتياح، ولهذا السبب خرج ولكني آمل حقًا بأن لا يتعلق الأمر بإصابة".

ولعب حارس المرمى الدولي الكوستاريكي كيلور نافاس دورا كبيرا في فوز باريس سان جرمان بتصدياته الرائعة لأكثر من فرصة لأصحاب الأرض.

وكان أول تهديد في المباراة عبر كيليان مبامبي الذي توغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس فهمي ميرت غونوك (8)، وأخرى للارجنتيني أنخل دي ماريا من خارج المنطقة ابعدها الحارس الى ركنية لم تثمر (17).

وتألق نافاس في التصدي لتسديدة قوية للمدافع البرازيلي رافايل قبل أن يشتتها الدفاع (26).

وأهدر سارابيا فرصة سهلة لافتتاح التسجيل مطلع الشوط الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من مبابي سددها من 6 أمتار فوق العارضة (46).

وتصدى نافاس لتسديدة قوية للبوسني إدين فيشتشا (57).

ونجح كين في منح التقدم في افتتاح التسجيل بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة ركنية انبرى لها مبابي تابعها على يسار الحارس غونوك (64).

وتابع نافاس تألقه وأبعد تسديدة قوية من مسافة قريبة لدينيز توروج (71).

وأمَّن كين فوز باريس سان جرمان بإضافته الهدف الثاني عندما استغل كرة عرضية لسارابيا افلتت من قدم مبابي فهيأها لنفسه بيمناه واستدار وسددها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (79).

وأنقذ غونوك مرماه من هدف ثالث ىتصديه لتسديدة قوية للبديل البرازيلي رافينيا من خارج المنطقة (90).

- وثلاثية لراشفورد -

ا ف ب/ا ف ب / أنطوتي دلفينمهاجم مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد لحظة تسجيله الهدف الثاني في مرمى لايبزيغ الالماني في دور الامجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا في 28 تشرين الاول/أكتوبر 2020.
وفي الثانية على ملعب "أولد ترافورد" في مانشستر، حسم يونايتد القمة أمام ضيفه لايبزيغ في صالحه 5-صفر بينها ثلاثية لمهاجمه البديل راشفورد مؤكدا انطلاقته القوية في المسابقة هذا الموسم وفك النحس الذي لازمه على أرضه هذا الموسم.

وهو الفوز الثاني على التوالي لمانشستر يونايتد بعد الاول على باريس سان جرمان 2-1 في الجولة الاولى، والاول على أرضه هذا الموسم بعد خسارتين مذلتين أمام كريستال بالاس 1-3 في 19 أيلول/سبتمبر الماضي، وتوتنهام 1-6 مطلع الشهر الحالي، بالاضافة الى التعادل مع تشلسي صفر-صفر السبت.
وفضل مدرب مانشستر يونايتد النروجي أولي غونار سولسكاير الابقاء على لاعب الوسط الدولي البرتغالي برونو فرنانديش وراشفورد والوافد الجديد الدولي الاوروغوياني إدينسون كافاني على مقاعد البدلاء مفضلا الاعتماد على الهولندي دوني فان دي بيك والفرنسي أنتوني مارسيال ومايسون غرينوود، قبل ان يدفع بالثاني مكان الاخير (63)، والأول مكان الهولندي (67).

وكاد لاعب الوسط البرازيلي فريد يمنح التقدم مبكرا لمانشستر يونايتد بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها الحارس المجري بيتر غولاتشي إلى ركنية (6).

ولم يتأخر يونايتد في افتتاح التسجيل حيث نجح غرينوود في هز الشباك الالمانية عندما تلقى كرة خلف الدفاع من الفرنسي بول بوغبا فتوغل داخل المنطقة وسددها بيسراه على يسار الحارس غولاتشي (21).

وكاد غرينوود يفعلها مطلع الشوط الثاني بتسديدة قوية ارتدت من الحارس غولاتشي (51).

وكانت أخطر فرصة للضيوف رأسية للمدافع الفرنسي ابراهيما كوناتيه من مسافة قريبة ابعدها الحارس الاسباني دافيد دي خيا الى ركنية (65).

وأنقذ غولاتشي مرماه من هدف ثان بتصديه لكرة من مسافة قريبة لمارسيال (71)، لكنه استسلم أمام راشفورد اثر انفراد بعد انطلاقة من منتصف الملعب اثر تمريرة من فرنانديش (74).

وعزز راشفورد بالهدف الثالث بتسديدة قوية بيمناه من داخل المنطقة (78)، وأضاف مارسيال الرابع من ركلة جزاء حصل عليها بنفسه اثر عرقلته من المدافع النمسوي مارسيل سابيتسر (87)، قبل أن يختم راشفورد المهرجان بالهاتريك من تسديدة قوية من داخل المنطقة (90+2).

وتصدر راشفورد صدارة الهدافين برصيد اربعة اهداف.

وبات راشفورد ثاني لاعب لمانشستر يونايتد يسجل ثلاثية كبديل بعد مدربه سولسكاير في مرمى نوتنغهام فوريست في شباط/فبراير 1999 في الدوري.


Ad