الرئيس الجزائري في مستشفى بألمانيا وحالته الصحية "مستقرة"

الرئيس الجزائري في مستشفى بألمانيا وحالته الصحية "مستقرة"

| الجمعة 30 أكتوبر 2020

اعلنت الرئاسة الجزائرية ان الحالة الصحية للرئيس عبد المجيد تبون "مستقرة ولا تدعو للقلق"، وذلك غداة نقله إلى ألمانيا لإجراء "فحوصات طبية معمقة" إثر إعلان الاشتباه في إصابة محيطين به بكوفيد-19.

وقال البيان الصادر عن الرئاسة الجزائرية أن تبون خضع إلى "فحوص طبية معمقة في أحد أكبر المستشفيات الألمانية المتخصصة".

وأضاف البيان: "يؤكد الفريق الطبي تفاؤله بنتائج الفحوص"، مؤكدا أن تبون بدأ في "تلقي العلاج المناسب". ولم تقدم الرئاسة أي تفاصيل عن طبيعة مرضه.

وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت الثلاثاء أن تبون (74 عاما)، وهو مدخن شره، أودع في وحدة متخصصة بالمستشفى المركزي للجيش في العاصمة الجزائر وأن حالته الصحية "لا تستدعي أي قلق".

وتلقى الرئيس الجزائري برقيات من المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز والرئيس الفلسطيني محمود عباس.


Ad