مدير مستشفى الحريري يحذر: الوضع ليس على ما يرام وبحاجة لاعادة تقييم

مدير مستشفى الحريري يحذر: الوضع ليس على ما يرام وبحاجة لاعادة تقييم

| الجمعة 30 أكتوبر 2020

غالبية الوفيات البارحة هي لمرضى في منتصف العمر

غرّد مدير عام مستشفى رفيق الحريري الحكومي فراس أبيض عبر "تويتر": "استعادت ارقام كورونا في لبنان الوتيرة السابقة في الارتفاع مسجلة ارقاما قياسية على مدى ثلاثة ايام متتالية، وارتفعت كذلك نسبة الفحوصات الموجبة. من اللافت ان غالبية الوفيات البارحة هي لمرضى في منتصف العمر. باختصار، الوضع ليس على ما يرام، وهو بحاجة لاعادة تقييم واجراءات جديدة. أي زيادة في اعداد مرضى الكورونا سوف تليها زيادة في اعداد مرضى العناية المركزة بعد فترة زمنية وجيزة. غالبية اقسام الكورونا في المستشفيات تعمل بنسبة اشغال مرتفعة، لكن المطلوب المزيد من التجهيز وزيادة الطواقم الطبية والتمريضية لاستيعاب اي طفرة في الاعداد. في مستشفانا، مشروع توسعة قسم كورونا في مراحله الاخيرة، وسوف يضيف ٩ أسرة عناية مركزة بالاضافة الى اسرة عادية وقسم الولادة والاطفال الخدج. لكن من المهم التشديد على ان المعركة الحقيقية مع الكورونا هي في المجتمع لا في المستشفيات. لا بديل عن الالتزام بإجراءات السلامة".
وأرفق تغريدته بالصورة ادناه.


الأكثر قراءة