ملتقى حوار وعطاء بلا حدود أطلع جمعية خريجي الجامعة العربية على رؤيته لمستقبل لبنان

ملتقى حوار وعطاء بلا حدود أطلع جمعية خريجي الجامعة العربية على رؤيته لمستقبل لبنان

| الجمعة 30 أكتوبر 2020

زار وفد من اللجنة المركزية لملتقى حوار وعطاء بلا حدود برئاسة المحامي عمر زين، مقر جمعية خريجي الجامعة العربية في بيروت،، في اطار زياراته الى النقباء والإتحادات وجمعيات خريجي الجامعات، والتقى رئيسها المهندس عصام قصقص، في حضور أمين السر ناصر عيدو وأمين الصندوق المحامي باسم الحمد.

وتباحث المجتمعون في "الواقع المأزوم الذي تمر به شرائح الوطن كافة ومختلف الفاعليات المؤتمنة على إدارته، وتداولوا الحلول المقترحة للخروج من النفق المظلم. وطرح الملتقى مبادرته حول ضرورة لقاء القوى النقابية والمجتمعية، المنتخبة جميعها أصولا، والممثلة لأكثر من أربعين بالمئة من مجمل الشعب اللبناني، بهدف تكوين جبهة إنقاذ وخلاص وطني، تطرح خطة إستراتيجية ورؤية وطنية شاملة حول مختلف القضايا والملفات التي ترتبط إرتباطا وثيقا بحياة وبمستقبل الوطن والمواطن اللبناني، ولتشكيل قوة ضاغطة على أصحاب القرار، المحليين والدوليين، للبدء في إجراء الإصلاحات الدستورية والوطنية، وتلبية القضايا المطلبية".

وسلم الوفد قصقص والحاضرين ورقة عمل متكاملة، تتضمن رؤية الملتقى للمستقبل اللبناني، بشقيها الوطني والمطلبي الإصلاحي.

وقد شكر قصقص الوفد على مبادرته في "تحفيز دور جمعيات الخريجين لما لهم من وزن نوعي فاعل على الأصعدة كافة، إن في لبنان أم في بلاد الإنتشار"، مثنيا على هذه "المبادرة المميزة". ووعد بالتواصل مع كل جمعيات الخريجين، لوضع البرنامج التنفيذي للرؤية الوطنية، متمنيا على الملتقى "تدعيم الرؤية الوطنية والإصلاحية بخطة عمل مباشرة تتضمن خطوات تنفيذية واضحة ومنسقة"، كما أكد أنه سيسعى مع جمعيات خريجي الجامعات "لخلق نواة ثابتة ومرجعية ضامنة لتنفيذ الإصلاح المنشود"، مؤكدا إستعداده "للمشاركة في تحمل مسؤولية هذه المهمة الوطنية"، ومتمنيا على الملتقى إطلاق الحملة الوطنية الشاملة، لتنفيذ رؤيته الجامعة.


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

خاص اليوم