ماجدة الرومي نجحت في إزالة النسخة الجديدة من اغنية "يا بيروت" عن يوتيوب

ماجدة الرومي نجحت في إزالة النسخة الجديدة من اغنية "يا بيروت" عن يوتيوب

ميشال نجيم | الخميس 19 نوفمبر 2020

الاغنية لا تزال متوفرة على منصة أنغامي

ميشال نجيم – "أخبار اليوم"

نجحت الفنانة ماجدة الرومي في سحب فيديو كليب النسخة التي انتجتها فرقة Kimaera اللبنانية (المعروفة بتقديمها موسيقى ال Death metal الصاخبة) من اغنية "يا بيروت" عن موقع يوتيوب. وعند الضغط على رابط الكليب، باتت تظهر على الشاشة عبارة تفيد بأن الفيديو لم يعد متوفراً بسبب مطالبة بحقوق الملكية الفكرية من جانب الرومي. كما اختفى الشريط المصور (اخراج نديم مسيحي) من قائمة الفيديوهات المدرجة على قناة Kimaera الرسمية على يوتيوب بعدما جمع نحو ٤٥ ألف مشاهدة منذ طرحه في ٢٧ تشرين الاول الماضي. الا ان الاغنية بنسختها المثيرة للجدل التي صدمت كثيرين، لا تزال متوفرة على يوتيوب عبر قناة انشئت يوم امس، كما يمكن الاستماع اليها على منصة أنغامي الالكترونية، علماً ان هذه النسخة تؤديها شيريل خيرالله (اشتركت قبل سنوات في برنامج The voice بنسخته العربية) الى جانب أعضاء الفرقة.

ونشرت الفرقة يوم أمس فيديو على صفحتها على فايسبوك يُظهر افرادها الأربعة ويتحدث فيه مؤسس Kimaera جان بيار حداد يشكر فيه جمهور الفرقة لدعمه الكبير ورسائله على مدى الأسابيع الماضية ولمشاركته الأغنية عبر منصات التواصل الاجتماعي، من دون ان يذكر عنوانها او أي تفاصيل عن سحب الشريط من يوتيوب.

وكان مكتب الفنانة ماجدة الرومي أصدر في السادس من الشهر الجاري بياناً اعتبر فيه ان فرقة Kimaera تصرفت من دون أي حق او اذن بأغنية "يا بيروت" (شعر نزار قباني، الحان جمال سلامة) واستغلتها تجارياً عبر تصوير فيديو كليب، مشيراً الى ان الأفعال التي أقدمت عليها الفرقة تشكّل جرائم منصوص ومعاقب عليها في القوانين اللبنانية المرعية الاجراء. ورأى البيان ان الشريط المصور للنسخة الجديدة أتى "عملاً هجيناً ينشر العنف والسواد ويتضمن اصواتاً والحاناً غريبة اثارت الاستهجان والذهول". وتوعد المحامي نبيل البستاني بالتقدم بالدعاوى القضائية اللازمة بوجه فرقة Kimaera والقيمين عليها وبوجه كل من شارك معها "في التعدي على الحقوق الفنية الثابتة"، مشيراً الى ان كريمة الشاعر الراحل نزار قباني اكدت باسم ورثة والدها استعدادها للانضمام الى أي اجراء قضائي قد يتخذ لوقف هذا التعدي.

وعلى الأثر، تواصلنا حينها مع فرقة Kimaera التي اكدت ل "أخبار اليوم" انها تفاجأت بالبيان الصادر عن مكتب ماجدة الرومي، مشيرةً الى انها نالت الموافقة من نور- ابنة الفنانة – قبل طرحها. وشددت الفرقة على ان هدفها من وراء تقديم النسخة الجديدة من "يا بيروت" ليس تجارياً على الاطلاق انما كان توجيه تحية لبيروت وتحية لماجدة الرومي.

اما ملحن الاغنية جمال سلامة فاعتبر قبل ايام في تصريح خاص لـموقع"مصراوي" ان نسخة Kimaera "هي جريمة كاملة في حق أغنية لها حضورها بالوجدان العربي، فمن ناحية شوهوا موسيقى ومضمون العمل تمامًا، إضافة إلى ذلك ما حدث سرقة علنية، وتعدٍ سافر على الحقوق الملكية لي ملحنًا وللشاعر الراحل نزار قباني وأسرته، وللفنانة ماجدة الرومي".

 

 

 


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة