لهذا السبب لم تبدأ السفيرة الفرنسية تحركاتها في بيروت!

لهذا السبب لم تبدأ السفيرة الفرنسية تحركاتها في بيروت!

| الإثنين 23 نوفمبر 2020

"سيدر" بات مرتبطا بشكل مباشر بالاتفاق مع صندوق النقد

"أخبار اليوم"
اوضح مصدر على تواصل مع قصر الصنوبر ان السفيرة الفرنسية في بيروت آن غريو، حذِرة في تعاطيها مع الملفات اللبنانية، وهي تتسلمها تباعا بهدوء وروية.
واشار المصدر الى ان السفيرة غريو، التي وصلت الى بيروت مطلع الشهر الفائت، تدرك صعوبة الواقع في لبنان على كافة المستويات، وهي تدرس بدقة اي خطوة يمكن ان تقوم بها اكان في اطار المبادرة الفرنسية او من خارجها، ولهذا السبب لم تبدأ بعد حركتها الفعلية.
وشدد المصدر، عبر وكالة "أخبار اليوم" على ان غريو تتجنب اي دعسة ناقصة او "تخبيص"، على غرار ما حصل في الفترة التي تلت الاعلان عن المبادره الفرنسية خلال الزيارة الثانية للرئيس ايمانويل ماكرون الى بيروت.
من جهة اخرى، اوضح المصدر ان باريس حاليا ليست في وارد "احياء مؤتمر سيدر" والاتجاه نحو تنفيذ مندرجاته، بدليل ان الزيارة الفرنسية الاخيرة كانت لمستشار الرئيس الفرنسي لشؤون الشرق الأدنى باتريك دوريل وليس المبعوث الفرنسي المكلف متابعة تنفيذ مقررات مؤتمر «سيدر» بيار دوكان...
وختم: مؤتمر "سيدر" بات مرتبطا بشكل مباشر بالاتفاق مع صندوق النقد الدولي.
------======------


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

خاص اليوم