دراسة تشرح مضاعفات كورونا النفسية على الطاقم الطبي؟

دراسة تشرح مضاعفات كورونا النفسية على الطاقم الطبي؟

| الأربعاء 13 يناير 2021

ممرضون في العناية المركزة تكوّنت عندهم أفكار انتحارية

تأثّرت الصحّة العقلية للممرضين والممرضات بحسب دراسة جديدة بشكلٍ أسوأ من الأطباء خلال الموجة الأولى من فيروس كورونا في انكلترا، وما يقرب من نصف الممرضين في العناية المركزة قد لجؤوا إلى الكحول أو تكوّنت عندهم بعض الأفكار الانتحارية خلال هذه الجائحة.

استطلعت الدراسة التي نُشرت في مجلة الطب المهني، استبيانًا على 709 من العاملين في مجال الرعاية الصحية مؤلفة من تسعة أقسام للعناية المركزة في جميع أنحاء إنجلترا في شهري حزيران وتموز 2020، ولكن لم تتم مراجعتها بعد.


تُظهر الدراسة أنّ 45 بالمئة من موظفي وحدة العناية المركزة قد تمّ تنصيفهم بما يلي: اضطراب ما بعد الصدمة، القلق الشديد أو الاكتئاب ومشكلة إدمان الكحول. ومرّ 13% منهم بأفكار متكررة حول الانتحار أو إيذاء أنفسهم خلال الأسبوعين الماضيين.

وقال المسؤول الرئيسي في الدراسة، البروفيسور نيل جرينبيرج من معهد KCL للطب النفسي، إنّ الآثار العقلية من جراء الوباء على موظفي NHS "من المرجح أن تضعف القدرة على توفير رعاية عالية الجودة للمرضى". وأضاف "إن معدل الوفيات المرتفع لفيروس كورونا والتحديات المتعلقة بالتواصل مع الأقارب بسبب قيود الزيارة في المستشفيات كانت من بين أبرز عوامل الإجهاد بين موظفي العناية المركزة."

يوجد حاليًا أكثر من 35000 شخص في المستشفى مصابين بفيروس كورونا في المملكة المتحدة - وأكثر من 3300 على أجهزة التنفس الصناعي. وأعلن الأطباء والممرضات العاملين في أجنحة كورونا ، أنهم على وشك الانهيار مع استمرار ارتفاع معدلات القبول. وأفادت التقارير أن الحكومة تدرس تشديد قواعد الإغلاق في إنجلترا بشكل أكبر في محاولة لتخفيف الضغط عن طاقم NHS.

وقال جرينبيرج: "يحتاج طاقم التمريض إلى المساعدة الآن للتعامل مع مستويات من القلق والتوتر لا يمكن تحملها، ولكن يجب أيضًا أن تكون هناك خطة طويلة الأمد لمعالجة المشاكل النفسية، الّتي قد تتكرر على مدى سنوات عديدة.


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

خاص اليوم