مشهد التخبّط في الدّولة يتكرّر... فضائح في منصّة طلب الإستثناءات!

مشهد التخبّط في الدّولة يتكرّر... فضائح في منصّة طلب الإستثناءات!

| الخميس 14 يناير 2021

طالت شكاوى وفضائح بالجملة المنصة الإلكترونية المخصصة لطلب الإستثناءات خلال فترة الإغلاق الكامل.

بعد أن أطلقت رئاسة مجلس الوزراء منصة طلب الاستثناءات خلال فترة الإغلاق الكامل في لبنان لغير المستثنين من الاقفال العام، علت صرخة المواطنين الذين حاولوا طلب الإستثناءات لكن النتيجة كانت أن الموقع خارج الخدمة، في وقت نجح البعض بتقديم طلب يتضمّن معلومات مغلوطة وللسخرية فقط حصل على الموافقة.

نشر الصحافي محمود غزيّل الطلب الذي تقدّم به لايصال أحد الأشخاص إلى المطار عبر سيارة خصوصية، والذي أتته على أثره الموافقة لمدّة أربع ساعات فقط، عبر موقعه على تويتر. إلّا أنّ غزيّل، على الرغم من ملء طلبه بمعلومات مغلوطة ليضع في خانة الاسم "gfghfg ffghf" وفي خانة المنطقة "dsdfs"، حصل على الموافقة من المنصة.

في وقت إشتكت الصحافية لاريسا عون عبر صفحتها على "تويت"ر من توقع الموقع الإلكتروني.

 

في وقت علّقت صفحة مصدر مسؤول على تويتر بالقول "فتت بدي اطلب اذن خروج من منصة الاقفال العام ، لقيتها بعدها نايمة، بستها براسها وضهرت من البيت ع راس اصابيعي منعا لازعاج المنصة الحكومي".


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة

خاص اليوم