هذا ما يفعله لقاح "جونسون" لمحاربة كورونا

هذا ما يفعله لقاح "جونسون" لمحاربة كورونا

| الأحد 28 فبراير 2021

قال كبير المستشارين الطبيين في البيت الأبيض، أنتوني فاوتشي، إن لقاح فيروس كورونا الذي تنتجه شركة "جونسون آند جونسون"، ووافقت هيئة الغذاء والدواء الأميركية على استخدامه بشكل طارئ، "يعجل من القضاء على الفيروس والأعراض المصاحبة له".

وحث أنتوني فاوتشي الأميركيين على تلقي أي من اللقاحات الثلاثة المتوفرة، في وقت يقترب فيه عدد الإصابات بالفيروس من ثلاثين مليونا، توفي أكثر من نصف مليون منهم.

ورجح فاوتشي في تصريحات لشبكة "إن بي سي"، أن تتوفر بيانات كافية لتقديم لقاح كورونا للأطفال دون 12 عاما في الربع الأول من العام المقبل.

وأعلنت هيئة الغذاء والدواء موافقتها على الاستخدام الطارئ للقاح للبالغين في سن الثامنة عشرة وما بعده عقب موافقة لجنتها للخبراء الخارجيين عليه بالإجماع، الجمعة.

وقالت القائمة بأعمال مفوض الإدارة جانيت وودكوك، في بيان: "إن ترخيص هذ اللقاح يوسع مجال توفر اللقاحات التي هي أفضل وسيلة وقاية طبية من (مرض) كوفيد-19، مما يساعدنا على محاربة هذا الوباء الذي أودى بحياة أكثر من نصف مليون فرد في الولايات المتحدة".

وفي التجارب العالمية على اللقاح التي شملت 44 ألف فرد تبين أنه فعال بنسبة 66 في المئة في منع الإصابة المتوسطة والشديدة بفيروس كورونا بعد أربعة أسابيع من التطعيم وبنسبة 100 بالمئة في الحيلولة دون دخول المستشفى والوفاة بالمرض.

وسجلت التجارب عددا محدودا للغاية من الآثار الجانبية الخطيرة كما قدمت بعض الأدلة الأولية بأنه يقلل العدوى الخالية من الأعراض.

ويُتوقع استخدام لقاح جونسون آند جونسون على نطاق واسع في أنحاء العالم نظرا لإمكانية شحنه وتخزينه في المبردات العادية مما يسهل عملية توزيعه مقارنة بلقاحي فايزر-بيونتك ومودرنا اللذين يتعين حفظهما في درجة التجمد.


المزيد من الأخبار

خاص اليوم