سامي الجميل: لست هاوي سياسة إنما لديّ قضية سأدافع عنها

سامي الجميل: لست هاوي سياسة إنما لديّ قضية سأدافع عنها

| الخميس 08 أبريل 2021

رأى رئيس حزب الكتائب سامي الجميل أن "الشعب سيحاسب في الانتخابات و"الانتخابات جايي وإذا بدن يعملوا شي منيح يبكّروها" لكن لا نتوقّع منهم أي شيء جيّد".

وأوضح في حديث الى قناة "mtv" أن "السلطة فقّرت الشعب وتُحاول شراءه اليوم والمنظومة تعمل على إذلالنا يوميًا بكل شيء والمطلوب منّا التفرّج"، متابعا "نريد إدخال الأشخاص المنتفضين الى المجلس النيابي ونريد خلق قوة سياسية جديدة متحررة داخل المجلس".

وإعتبر أن "هناك مسؤولية جماعية للنقد الذاتي وتخطي جروحات الماضي ولنضع يدنا بيد بعضنا البعض للتغيير ولنتحرّر من كل العقد التي منعتنا بناء البلد".

وذكّر بأن "خمس سنوات لنا في المعارضة عندما لم يكن هناك شارع وثورة وعندما خضنا الانتخابات وحدنا لم يكن هناك معارضة، والجو الشبابي اليوم جرّبنا وشكّك فينا والجزء الأكبر منه اقتنع اليوم بصدقيتنا".

وقال: "لست هاوي سياسة إنما لديّ قضية سأدافع عنها وهدفنا تحقيق مستقبل أفضل لبلدنا". 

ولفت الى أن "ثمة مجموعات اكتشفت أن حزب الكتائب جدي في تعاطيه التغييري والصيفي تحوّل إلى مركز لحماية ثوار لبنان عندما اضطُهدوا واذا تحدثنا بهموم الناس لا نصبح شيوعيين. حزب الكتائب ذهب كله إلى التغيير لأنه قام بمراجعة ذاتية ورأى أنّ لبنان بحاجة إلى تغيير بنيوي وذهبنا إلى المواجهة لتحقيق التغيير".

 

وبالعودة الى الإنتخابات النيابية قال: "لن أفصح عن كيفية التعاطي مع الانتخابات الفرعية فليقرّوها أولا واذا أجروا انتخابات "ستمسّح بهم الأرض".

هذه المنظومة لا تريد الإنتخابات النيابية لأنها تعرف نتيجتها سلفاً فالشعب اللبناني سئم منهم

أتبنّى موقف عون (رئيس الجمهورية العماد ميشال عون) الذي قاله سابقاً "خود منو وصوت ضدو".

وتابع "اطلب من اللبنايين الصمود إلى حين حصول الإنتخابات النيابية ولنعمل سوياً لخلق نمط جديد في الحياة السياسية".


المزيد من الأخبار

خاص اليوم