فيلم Basic Instinct: بين الاثارة و"استغلال" شارون ستون

فيلم Basic Instinct: بين الاثارة و"استغلال" شارون ستون

ميشال نجيم | السبت 17 أبريل 2021

قالت الممثلة الأميركية إنّ تجربتها في هذا الفيلم كانت "مخيفة"

تعرض منصة نتفليكس لمتابعيها فيلم الاثارة الشهير Basic Instinct من إخراج بول فيرهوفن وتأليف جو ازترهاس ومن انتاج عام 1992. بلغت تكلفة إنتاج الفيلم 49 مليون دولار، وتخطت أرباحه الـ 352 مليون دولار، وترشح لجائزتي أوسكار وهي أفضل مونتاج وأفضل موسيقي لكنه لم يحصد أي منها.وترشح الفيلم أيضاً لجائزتي جولدن جلوب.

تدور أحداث الفيلم في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية حول سلسلة من جرائم القتل الجنسية التي كان ضحيتها الرجال، ويكلف المحقق نيك كوران الذي يؤدي دوره مايكل دوغلاس بمتابعة القضية مما يقوده إلى شابة شقراء جريئة فاتنة الجمال هي كاثرين تراميل، تؤدي دورها شارون ستون، وتكون على علاقة مع آخر قتيل وهو جوني بوز.
تستدعى كاثرين إلى قسم الشرطة لأخذ افادتها أمام مجموعة من المحققين حيث تجلس وتباعد بين رجليها بشكلِ مقصود وهي لا ترتدي ملابس داخلية في لقطة جريئة جداً تحولت الى واحدة من اشهر المشاهد في تاريخ السينما. يتابع نيك القضية مع كاثرين ويتورط في حبها ويلاحقها حتى يصل إلى علاقة جنسية معها.

للمرّة الأولى، تطرّقت شارون ستون (63 عاماً) لما كان عليه تصوير فيلم Basic Instinct  ضمن مذكراتها الجديدة The  Beauty of  Living Twice التي صدرت هذا العام. قالت الممثلة الأميركية إنّ تجربتها كانت "مخيفة"، وتحدّثت أيضاً عن عدم إدراكها مدى انكشاف المناطق الحميمة في جسدها في المشهد الشهير الذي اشرنا اليه. تدّعي ستون أن أحد أفراد فريق الإنتاج طلب منها خلع ملابسها الداخلية للتصوير، لأن اللون الأبيض كان يعكس الضوء. وتقول إنهم أكدوا لها "أنّ لا شيء مكشوفاً"، في إشارة إلى أعضائها التناسلية. وعندما عُرض المقطع النهائي للفيلم في "غرفة مليئة بالوكلاء والمحامين، ومعظمهم لا علاقة لهم بالمشروع"، أدركت أنه تم استغلالها. تقول النجمة إنها صفعت المخرج بعد الاجتماع، واتصلت بمحاميها الذي أخبرها بما حدث يناهض سياسة نقابة ممثلي الشاشة، وأنه ليس بالامكان إطلاق الفيلم من دون موافقتها. فكرت الأخيرة في الأمر وقررت في النهاية السماح بعرض المشهد لأنه يتناسب مع الشخصية التي كانت تؤديها.

وتزعم ستون أيضاً أنها تعاملت مع سوء السلوك الجنسي في مواقع التصوير لأعوام عدّة، بما في ذلك المخرج الذي طلب منها الجلوس في حضنه وممارسة الجنس مع نظيرها أثناء تصوير مشهد حميمي لزيادة نسبة الجاذبية بينهما على الشاشة. وتضيف: "الجنس، وليس فقط النشاط الجنسي على الشاشة، كان متوقعًا منذ فترة طويلة في مجال عملي".


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة