بالأرقام... إليكم الإيرادات التي يحققها عمالقة التكنولوجيا في الدقيقة الواحدة

بالأرقام... إليكم الإيرادات التي يحققها عمالقة التكنولوجيا في الدقيقة الواحدة

| الثلاثاء 04 مايو 2021

لا بدّ أنه كان عام 2020 عام حافل لشركات التكنولوجيا الكبرى، حيث لم يمنع فيروس كورونا الشركات السبع الكبرى من أن تنمو قيمتها بمقدار 3.4 تريليونات دولار في المجموع العام الماضي.

وسجلت شركات التكنولوجيا العملاقة مثل أمازون وأبل إيرادات قياسية في الأشهر الأخيرة، حيث تجاوزت الشركتان 100 مليار دولار في الإيرادات الفصلية لأول مرة الربع الأخير من عام 2020.

ومن جهتها، حققت شركة التجارة الإلكترونية العملاقة أمازون أكثر من 830 ألف دولار من ال#عائدات في الدقيقة الواحدة في آخر ربع لها.

وبعدما قدّمت سبع من أكبر العلامات التجارية في مجال التكنولوجيا – أمازون وأبل وألفابيت ومايكروسوفت وفايسبوك وتسلا ونتفلكس- أحدث تقارير فصلية لها، قام موقع "سي أن بي سي" الأميركي بتقسيم مقدار الإيرادات التي حققتها تلك الشركات على أساس كل دقيقة من الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021.


• أمازون: 837,330 دولاراً في الدقيقة
• أبل: 691,234 دولاراً في الدقيقة
• ألفابيت: 426,805 دولارات في الدقيقة
• مايكروسوفت: 321,805 دولارات في الدقيقة
• فايسبوك: 201,936 دولاراً في الدقيقة
• تسلا: 80,182 دولاراً في الدقيقة
• نتفلكس: 55,270 دولاراً في الدقيقة

سجلت كل من أبل وأمازون إيرادات قياسية في الأرباع الأخيرة من عام 2020، ما ساعد على تعزيز المعدل العام مع تحقيق "أمازون" إيرادات تزيد عن 950 ألف دولار في الدقيقة في ذلك الربع.

وفي الربع الأول من عام 2021، حققت "أمازون" إيرادات تزيد عن 108.5 مليارات دولار لتتصدر إيرادات بقيمة 100 ألف دولار للربع الثاني على التوالي. لا شك أنه كان عاماً ناجحاً للغاية لأمازون ورئيسها التنفيذي #جيف بيزوس الذي اخترقت صافي ثروته حاجز الـ 200 مليار دولار.

وحققت شركة أبل العملاقة للتكنولوجيا 691.234 دولاراً في كل دقيقة من الربع الأول عام 2021، حيث بلغ مجموع إيراداتها 89.6 مليار دولار. ويعود ذلك بشكل أساسي إلى نمو مبيعات أجهزة آيفون بنسبة 65.5 في المئة مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

وفي الواقع، تمتلك أبل أيضاً أكبر قيمة سوقية لأي شركة في العالم بأكثر من2.2 تريليوني دولار، بينما تبلغ القيمة السوقية لأمازون 1.76 تريليون دولار.

وفي الوقت نفسه، حققت ألفابيت، الشركة الأم لغوغل، والتي تبلغ قيمتها السوقية نحو 1.6 تريليون دولار، 426,805 دولارات في الدقيقة. إذ أعلنت الشركة عن إيرادات إجمالية قدرها 55.3 مليار دولار للربع الأول من عام 2021.

وسجلت مايكروسوفت، التي تبلغ قيمتها السوقية 1.9 تريليون دولار، إيرادات ربع سنوية بلغت 41.7 مليار دولار الأسبوع الماضي وحققت إيرادات بقدر 321,805 دولار اتفي الدقيقة.

أما بالنسية إلى فايسبوك، التي تبلغ قيمتها السوقية 925 مليار دولار، حققت إيرادات قدرها 201,936 دولاراً في الدقيقة. بينما احتلت تسلا (بقيمة سوقية تبلغ 677 مليار دولار) المرتبة التالية في القائمة بإيرادات قدرها 80,162 دولاراً في الدقيقة.

وتجدر الإشارة إلى أن تفوّق إلون ماسك، الرئيس التنفيذي لتسلا، على بيزوس ليقتنس منه لقب أغنى شخص في العالم في كانون الثاني، بعدما شهد عام 2020 الناجح ارتفاعاً في سهم شركته لصناعة السيارات الكهربائية. إلاّ أنّ تبلغ ثروة ماسك اليوم 175 مليار دولار، وهو الثاني بعد بيزوس بثروة 202 مليار دولار، بحسب تقديرات "بلومبرغ".

وأخيراً، حققت شركة بث المحتوى نتفلكس (بقيمة سوقية تبلغ 227 مليار دولار) عاماً من الإيرادات القياسية عام 2020، إلاّ أن عملاق البث شهد تباطؤاً في نمو عدد المشتركين في الربع الأول من عام 2021. ومع ذلك، حققت الشركة 7.2 مليارات دولار في الربع الأخير من العام، حيث حققت 55.270 دولار من الإيرادات في الدقيقة.


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة