صواريخ "حماس" وصلت غزة بالقدس وإسرائيل ترد بـ"قوة"...

صواريخ "حماس" وصلت غزة بالقدس وإسرائيل ترد بـ"قوة"...

| الثلاثاء 11 مايو 2021

مقتل 20 شخصاً بينهم 9 أطفال... ونتنياهو يهدد بـ"رد قوي" قد يستمر أياماً

" النهار"

بعد أيام من المواجهات المستمرة في حي الشيخ جراح ومحيط المسجد الأقصى بين الفلسطينيين الرافضين لأوامر إسرائيلية بإخلاء عائلات فلسطينية من الحي، إنفجر الوضع بين غزة وإسرائيل بما ينذر بتدهور عسكري خطير بعدما أطلقت الفصائل الفلسطينية صواريخ على القدس ومحيط القطاع رداً على قمع الشرطة الإسرائيلية لفلسطينيي القدس، بينما ردت إسرائيل بغارات على غزة مما أسفر عن مقتل 20 شخصاً بينهم 9 أطفال. وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بـ"رد قوي" قد يستمر أياماً.

وأعلنت “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” أنها وجهت “ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة ردا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة”. وجاء رد "كتائب القسام" بعد انتهاء مهلة حددتها لإسرائيل لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وإطلاق جميع المعتقلين "خلال هبة القدس الأخيرة"، وقد انتهت في الساعة 6 من مساء أمس. وقال الناطق باسم "كتائب القسام" أبو عبيدة إن "كتائب القسام توجه الآن ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة"، ودوت صفارات الإنذار في أنحاء القدس بعد دقائق من الموعد النهائي.

وأكد مصدر في الغرفة المشتركة التي تضم الأجنحة العسكرية لـ”حماس” والفصائل في غزة، أن “قيادة الغرفة أعطت تعليماتها لكل القادة والعناصر الميدانية للنفير والتجهز لأي طارئ” من دون مزيد من التفاصيل.

وأمر قائد شرطة القدس بوقف مسيرة المستوطنين فورا بعد دوي صافرات الإنذار في المدينة، وأظهرت لقطات فيديو تفرق المستوطنين المشاركين في المسيرة حال سماعهم صافرات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة في اتجاه القدس، وقال في بيان “متابعة للإنذارات في منطقة القدس ومحيطها، فان القبة الحديد (المنظومة المضادة للصواريخ) اعترضت واحدا منها فقط”.

في سياق متصل، أفاد الجيش الإسرائيلي في بيان منفصل بإطلاق صاروخ مضاد للدروع من شمال قطاع غزة في اتجاه إسرائيل، دون مزيد من التفاصيل، كما سمع دوي صافرات الإنذار في عسقلان وسديروت ومنطقة غلاف غزة.

من جهتها، قالت “سرايا القدس” الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، إنها قصفت مدينة سديروت بـ30 صاروخا، كما أعلنت مسؤوليتها عن استهداف عربة عسكرية إسرائيلية شرق غزة بصاروخ موجه، وأكدت إصابة العربة.

وفي وقت لاحق، بثت قناة “الجزيرة” الفضائية القطرية، إن 20 فلسطينياً بينهم 9 أطفال قتلوا في قصف إسرائيلي على بيت حانون شمال قطاع غزة. كما أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن قواته تمكنت من القضاء على خلية تضم 3 عناصر من “حماس” كانت تهم بنشاطات شمال غزة.

وكانت إسرائيل أعلنت تحويل حركة الطائرات من مطار بن غوريون في تل أبيب (وسط) إلى اماكن بديلة. كما أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس فرض وضع خاص على كل البلدات والمستوطنات الإسرائيلية المحيطة بغزة في دائرة قطرها 80 كيلومتراً. وأعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق عدد من الطرق الرئيسية في المستوطنات القريبة من قطاع غزة.

وقال مصدر في “حماس” ان “الاحتلال استهدف القيادي في كتائب القسام (الجناح العسكري للحركة) محمد فياض في بيت حانون في شمال قطاع غزة”، مؤكدا مقتله.

واعلن نتنياهو إن “التنظيمات الارهابية في قطاع غزة تخطت هذا المساء خطا أحمر واعتدت علينا بصواريخ في ضواحي القدس”. واضاف :"إسرائيل سترد بقوة كبيرة. لن نتسامح مع استهداف أراضينا وعاصمتنا ومواطنينا وجنودنا. من يعتدي علينا سيدفع ثمنا باهظا. أقول لكم أيها المواطنون الإسرائيليون إن الصراع الحالي قد يستمر لفترة معينة".

وصرح الناطق باسم الجيش الاسرائيلي جوناثان كونريكوس “نحمل حماس مسؤولية هذه الهجمات ... حماس ستدفع ثمنا باهظا”. واضاف :"بدأنا بضرب مواقع لحماس ... واكرر اننا بدأنا"، مؤكدا ان الجيش الاسرائيلي استهدف قياديا كبيرا في "حماس" في شمال قطاع غزة.

وصباح الاثنين، اقتحمت القوات الإسرائيلية المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وأصابت أكثر من 215 فلسطينيا، بينهم مسعفون، وفق بيان لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.
الكلمات الدالة

انضم الى قناة " AkhbarAlYawm " على يوتيوب الان، اضغط هنا


المزيد من الأخبار

الأكثر قراءة