مارون عبود في يوم ميلاده: الناقد الساخر والمثقف السريع البديهة

مارون عبود في يوم ميلاده: الناقد الساخر والمثقف السريع البديهة

ميشال نجيم | الثلاثاء 09 فبراير 2021

وضع لنفسه مقاييس خاصة فكانت له لغته الخاصة

ميشال نجيم – "أخبار اليوم"

تصادف اليوم ذكرى ولادة الأديب والناقد اللبناني الساخر مارون عبود الذي ترك لنا ارثاً ثقافياً مميزاً ومن بين مؤلفاته نذكر: آخر حجر والاخرس المتكلم والأمير الأحمر واقزام وجبابرة وفارس آغا وسواها. وفي المناسبة، احببنا ان نعرفكم عليه عن كثب من خلال عشر معلومات مهمة عن سيرته الشخصية والمهنية.


١-وُلد مارون عبود في قرية عين كفاع - قضاء جبيل، في ٩ شباط عام ١٨٨٦ أي في يوم عيد مار مارون فأطلق والده ووالدته عليه إسم هذا القديس.

٢-نشأ مارون عبود في أسرة محافظة ومتدينة وتعيش من الزراعة. كان في طفولته ميالاً الى اللهو وكان والده بالغ القسوة عليه. اما جده، خوري الضيعة، فتولّى تعليمه مبادئ القراءة والكتابة والحساب واللغتين السريانية والعربية.

٣- تنقل مارون عبود بين مدارس عدة، وفي مدرسة مار يوحنا كفرحي بدأ ينظم الشعر بالعربية والسريانية وتزعّم حركة الطلاب في التمرد على القوانين.


٤-في بداية العام الدراسي ١٩٠٤ دخل مارون عبود مدرسة الحكمة لكنه ترك المدرسة قبل أن يكمل دراسته الثانوية. وما أن عُرض عليه أن يتولى تحرير جريدة الروضة حتى قَبِل من دون تردد.

 
٥-الى جانب الصحافة علّم مارون عبود اللغة العربية في معهد الفرير أولاً ثم في مدرسة اليسوعيين في بيروت وحرّر في جريدة النصير وعرّب عن الفرنسية روايتين لشاتوبريان.


٦- بعد زواج مارون عبود من قريبته نظيرة فارس عبود عام ١٩٢١، صار يمضي حياته في الجامعة الوطنية في عاليه خريفاً وشتاءً وربيعاً، وفي عين كفاع صيفاً. وفي هذه المرحلة التي دامت ٤٠ سنة، ألّف مسرحيات مدرسية وعرّب بعض الكتب وكتب في النقد الأدبي والاجتماعي.

 
٧-في المرحلة الاولى من انتاجه الادبي، سار مارون عبود على خطى أسلافه من روّاد النهضة لكنه أدرك بعد حين أنه كان مقلداً فلم يرضَ عما كتبه.

٨- في المرحلة الثانية من انتاجه، وضع مارون عبود لنفسه مقاييس خاصة فكانت له لغته وقد جمع فيها بعض الفصحى التي تحتاج الى قاموس كبير والفصحى السهلة الممتنعة والعامية التي لها جذورها في الفصحى.


٩-كان مارون عبود صديقاً للأديب عمر فاخوري وكان ايضاً صديق الشاعر الياس أبو شبكة وترك في مذكراته وصفاً رائعاً له.

١٠- في ٣ حزيران عام ١٩٦٢ توفي مارون عبود وهو بحسب الذين عرفوه كان مثقّفاً، سريع البديهة، يشهد له بالصفاء والصدق والنزاهة والموضوعية.


المزيد من الأخبار

خاص اليوم