الراعي : أإلى هذا الحد هم مكبلون ومرتهنون لمصالح شخصية أو فئوية من الداخل؟

رأى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي ان في لبنان السادة نواب الأمة يطعنون مرة أخرى، واليوم بالذات، كرامة رئاسة الجمهورية وكرامة الشعب اللبناني ولبنان، بعدم اكتمال النصاب والإحجام عن انتخاب رئيس للجمهورية، سائلا: أإلى هذا الحد هم مكبلون في قراراتهم وآرائهم وحرياتهم، ومرتهنون لمصالح شخصية أو فئوية من الداخل، ولارتباطات مؤسفة مع الخارج؟

  • الراعي : أإلى هذا الحد هم مكبلون ومرتهنون لمصالح شخصية أو فئوية من الداخل؟

  • ما سر "ن" ... وما الفرق بين المسيحي والنصراني؟

  • 14 آذار انتقلت الــى خطة "ب" .... كلمة نصرالله الجمعة ستركز علـــى غـزة بالإضافة الـــى سوريا والعـراق

  • اجتماع لممثلي الكنائس المتواجدة في الموصل في بطريركية السريان ... افرام: داعش لا تمثل الاسلام

 zoughaib
INTRNATIONAL FREIGHT FORWARDERS
charlie taxi